منوعات

أحكام الحج والعمرة| أعمال الحج (3) يوم النحر.. يوضحها علي جمعة

كـتب- علي شبل:

بمناسبة قرب موسم أداء فريضة الحج، الركن الخامس من أركان الإسلام، أعاد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، نشر سلسلة أحكام العمرة والحج، والتي تتضمن بالتفصيل التعريف بمفهوم العمرة وأحكامها، وأنواع الحج وأحكامه الشرعية.

وفي الحلقة السادسة عشرة من سلسلة أحكام العمرة والحج، التي ينشرها جمعة، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أوضح فضيلة المفتي السابق أعمال الحج، وثالث أعمال الحج بعد القدوم ويوم التروية، ويوم عرفة، هو يوم النحر عندما يتوجه الحاج من مزدلفة إلى منى، وفصّل بيانها كالتالي:

■ أعمال الحج :

3) يوم النحر: يتوجَّه الحاجُّ مِن مزدلفة إلى مِنى يومَ النَّحرِ قبلَ طُلُوعِ الشَّمسِ، لِيُؤَدِّيَ أعمالَ النَّحرِ، وهو أكثرُ أيّامِ الحَجِّ عَمَلاً، ويُكثِرُ في تَحَرُّكِه مِنَ الذِّكرِ والتَّلبيةِ والتكبيرِ. وأهم أعمال الحاجِّ فيه هي:

أ- رمي جمرة العقبة: فعندما يَصِلُ الحاجُّ إلى مِنًى يقومُ برَميِ “جمرة العقبة” بالحَصى الذي جَمَعَه من المزدلفة، وتُسَمّى “الجمرة الكبرى”. يرميها بسبعِ حصياتٍ، ويُكَبِّرُ مع كُلِّ حَصاةٍ، ويَقطَعُ التَّلبِية مع ابتِداءِ الرَّميِ، ويرفع يده ويقصد المرمى لا الشاخص.

ب- نحر الهَديِ: وهو واجب على المتمتع والقارن، وسُنّة لغيرِهما (المفرد)، فيقومُ بنحرِ شاةٍ جَذَعة مِنَ الضّانِ أو ثَنِيّة مِنَ الماعِزِ (أي شاة عمرها سنة فأكثر من الخراف، أو سنتان فأكثر من الماعز).

ج- الحلق أو التقصير: وهو أن يحلقَ الحاجُّ شعرَه جميعًا أو يُقَصِّرَه قليلاً (وأقلُّ التَّقصِيرِ أن يأخُذَ من ثلاثَ شعرات من رأسه في حَدِّه) والحَلقُ أفضَلُ للرِّجالِ، مَكرُوهٌ كَراهة شَدِيدة للنِّساءِ.

د- طواف الزيارة (الإفاضة): فيُفِيضُ الحاجُّ -أي يَرحَلُ- إلى مكةَ لِيَطُوفَ طوافَ الزيارة، وهو طوافُ الرُّكنِ في الحجِّ.

هـ- السعي بين الصفا والمروة: والسعيُ تَقَدَّمَ ذِكرُه في أوَّلِ وصولِه إلى مكةَ بعدَ الطوافِ، ولكن يَسعى الحاجُّ بعدَ طوافِ الزيارةِ إن لم يُقَدِّمِ السَّعيَ مِن قَبلُ، وذلك للقارنِ والمفردِ، أمّا المتمتع فعليه أن يطوفَ طواف الإفاضةِ والسعيُ بعدَهٍ.

و- التَّحَلُّل: ويَحصُلُ بأداء الأعمال التي ذكرناها، وهو قسمان:

1- التحلل الأول أو الأصغر: تَحِلُّ به محظوراتُ الإحرامِ عَدا مُعاشَرة الزَّوجة، ويَحصُلُ باثنين من ثلاثة من: الرمي والحلق (أو التقصير) والطواف.

2- التحلل الثاني أو الأكبر: تَحِلُّ به كلُّ محظوراتِ الإحرامِ حتى مُعاشَرة الزَّوجة، ويَحصُلُ بالعمل الثالث المتبقي.

طالع أيضاً:

جميع موضوعات الحج والعمرة وفتاوى الأضحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى