تقنية

أزمة إطلاق آلاف الأقمار الصناعية فى المدار تهدد وصول البشرية للفضاء

كشف جيم بريدنشتاين، مدير ناسا السابق أمام الكونجرس، أن إغراق مدار الأرض بآلاف الأقمار الصناعية الجديدة يمكن أن يخنق وصول البشرية إلى الفضاء، قائلا “الحكومات في جميع أنحاء العالم تفشل في إدارة مخاطر الاصطدام بشكل صحيح”، ويدور أكثر من 3000 قمر صناعي للاتصالات حول الأرض الآن، كما أن عشرات الشركات تسعى للحصول على موافقة من لجان الاتصالات الفيدرالية (FCC) لإطلاق آلاف أخرى، وأثارت هذه المقترحات مخاوف من تصادمات كارثية في الفضاء.

 

ووفقا لما ذكرته صجيفة “ديلى ميل” البريطانية، قال جيم بريدنشتاين، مدير ناسا السابق في شهادته، أمام لجنة التجارة بمجلس الشيوخ، “التحدي هو أننا نبدأ حقبة من الأبراج الكبيرة متعددة الأقمار الصناعية عندما تطبق قواعد لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) بشأن تخفيف الحطام على أساس كل قمر صناعي”.

 

وأضاف بريدنشتاين، “الحكومة الأمريكية والحكومات في جميع أنحاء العالم تفشل في إدارة مخاطر الاصطدام بشكل صحيح.”

 

وحذر بريدنشتاين، “إذا لم يتم التعامل مع المشكلة، فإن النتيجة ستكون فقدان القدرة على الوصول إلى الفضاء تمامًا، مما يؤدي إلى تدمير ليس فقط اتصالات الأقمار الصناعية، ولكن أيضًا رحلات الفضاء البشرية، والأمن القومي، والتنبؤ بالطقس، والإغاثة في حالات الكوارث، وعلوم المناخ، وغير ذلك الكثير”.

 

وقال بريدنشتاين خلال الإحاطة: “من المتوقع حدوث زيادات كبيرة في حوادث الاصطدام في الفضاء، والحطام الفضائي الجديد في غضون سنوات قليلة فقط، فعلى المدى الطويل، يتم تدمير الأقمار الصناعية بالحطام والاصطدام بشكل أسرع من إطلاقها.”

 

 

إخلاء مسؤولية إن موقع مكساوي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
“جميع الحقوق محفوظة لأصحابها”

المصدر :” اليوم السابع “

مكساوي

اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى