عربي ودولي

أول تعليق من مدير مكتب رئيس الحكومة السودانية حمدوك.. ويكشف سر الانقلاب العسكري المفاجئ

كشف آدم حريقة مدير مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أن قوة عسكرية اقتيدت رئيس الوزراء إلى مكان مجهول، موضحا أن قوة عسكرية تحاصر منزله. وأوضح في اتصال هاتفي مع العربية، أنه حمل مسؤولية سلامة حمدوك على اللواء عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، مشيرًا إلى أنه زار منزل رئيس الوزراء صباحًا بالخرطوم، و وعلم أنه تم نقله هو وزوجته إلى مكان مجهول، مؤكدا أنه لن يخضع لأية ضغوط من أجل الاعتراف بالانقلاب العسكري.

وشدد على أن الجانب العسكري استغل الأزمات لتنفيذ الانقلاب، معتبرا أن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان يقود الانقلاب العسكري، لافتا إلى أن الانقلاب حدث رغم الاتفاق بين ” البرهان “و” حمدوك “أمس الأحد، بحضور المبعوث الأمريكي لمنطقة القرن الأفريقي جيفري. فيلتمان. وأشار إلى أن رئيس الوزراء رفض طلب حل الحكومة خلال لقائه مع رئيس مجلس السيادة، مشيرا إلى أن المؤسسة العسكرية لا تريد الوفاء بالتزاماتها بتسليم السلطة، وأكد أن العنصر العسكري رفض الجلوس معها. وأكد عدد من ممثلي الجانب المدني أن الأطراف المدنية مستعدة للجلوس للتفاوض مع العسكريين.

مدير مكتب حمدوك لـ: الأمن يحيط بمنزل ولكن تم القبض عليه ونقله إلى مكان مجهول

– العربية (AlArabiya)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى