عربي ودولي

إدانة جاسوس صيني بالتآمر لسرقة أسرار تجارية أمريكية

قالت وزارة العدل الأمريكية يوم الجمعة إن هيئة محلفين فيدرالية أدانت جاسوسًا من وزارة أمن الدولة الصينية بالتآمر لسرقة أسرار تجارية من عدد من شركات الطيران والفضاء الأمريكية.

يانجون شو، أول عميل صيني يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة لمحاكمته، اتُهم بتهمتي التآمر ومحاولة التجسس الاقتصادي، وتهمة واحدة بالتآمر لارتكاب سرقة الأسرار التجارية، وتهمتي محاولة سرقة الأسرار التجارية.

ويعني القرار أن يانجون قد تواجه ما يصل إلى 60 عامًا في السجن بسبب جميع الانتهاكات، وغرامات يصل مجموعها إلى أكثر من 5 ملايين دولار، وفقًا لبيان صحفي.

ومن المقرر أن يحكم عليه قاض في محكمة محلية فيدرالية.

وفي بيان، قال مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، آلان كوهلر جونيور، إن المكتب يعمل مع عشرات الوكالات الأمريكية لتبادل المعلومات ووسائل العمليات القتالية التي تنفذها جمهورية الصين الشعبية.

وصرح “بالنسبة لأولئك الذين يشككون في الأهداف الحقيقية لجمهورية الصين الشعبية، ينبغي أن تكون هذه دعوة للاستيقاظ … إنهم يسرقون التكنولوجيا الأمريكية لاقتصادهم وجيشهم”.

تم اتهام يانغون في عام 2013 باستخدام عدة أسماء مستعارة للقيام بالتجسس الاقتصادي وسرقة الأسرار التجارية للصين.

وأوضح البيان أن أهدافه شملت عددًا من شركات الطيران الأمريكية، من بينها شركة “جي إي أفيايشن” التابعة لشركة “جنرال إلكتريك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى