أخبار قطر

إنشاء الهيئة يأتي بهدف تنمية وتشجيع الأعمال الخيرية

أكد السيد راشد محمد النعيمي مدير إدارة التراخيص والدعم في هيئة تنظيم الأعمال الخيرية، أن الهيئة تشارك في إحياء اليوم العالمي للعملِ الإنساني الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام ، بهدف التذكير بجهود ودور العاملين في قطاع العمل الإنساني، والدعوة لحماية فرق العمل الإغاثي في كل أنحاء العالم.
وقال النعيمي ،في حوار خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن الهيئة تم إنشاؤها بغرض تنمية وتشجيع ودعم الأعمال الخيرية والإنسانية والإشراف والرقابة عليها وتطويرها وتنظيم أعمالها عن طريق وضع المعايير والتعليمات والإرشادات.
وأشار الي أن الهيئة قد أعدّت برنامجًا متكاملًا، إحياءً لليوم العالمي للعملِ الإنساني، بإبراز دور دولة قطر في خدمة القطاع الخيري والإنساني حول العالم، والتذكير بالجهود الكبيرة المبذولة من قبل المؤسسات والجمعيات والمنظمات القطرية، في دعم العمل الخيري والإنساني العالمي.
وأكد على دور هيئة تنظيم الأعمال الخيرية في الاشراف والمراقبة على الأعمال الخيرية والإنسانية التي تقوم بها المؤسسات الخاصة ذات النفع العام ، وكذلك الإشراف والرقابة على عمليات جمع التبرعات المصرح بها للجمعيات والمؤسسات الخيرية، والجهات الأخرى .
وتابع السيد راشد محمد النعيمي أن عمليات الإشراف والتفتيش والرقابة على العمليات المالية الخاصة بالتبرعات والأعمال الخيرية أو الإنسانية من الجمعيات والمؤسسات الخيرية القطرية ، والجهات الأخرى، إلى أي جمعية أو مؤسسة أو هيئة خارج الدولة ، تتم بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية، كما أن الهيئة تعمل بالتعاون مع الجهات والأجهزة الأخرى المعنية بتنظيم العمل الخيري والإنساني بإصدار القوانين والتعليمات المنظمة ومنح التراخيص لجمع التبرعات وعمليات التدقيق الدوري على المعاملات الإدارية والمالية للجمعيات والمؤسسات الخيرية بدولة قطر.
وأشار إلي أن الهيئة تلتزم بالاحتفاظ بالسجلات والإحصاءات عن التدابير المعتمدة والعقوبات التي تم تطبيقها على الجمعيات والمؤسسات الخاصة الخيرية، والجهات الأخرى ،كما تقوم بنشر ثقافة العمل الخيري والإنساني، والتوعية بها ،وتعزيز ثقة المجتمع بالجمعيات والمؤسسات الخيرية.
وأوضح مدير إدارة التراخيص والدعم في هيئة تنظيم الأعمال الخيرية /لقنا/ أن الهيئة قامت بإصدار العديد من الأدلة الإرشادية والقواعد التنظيمية التي تسهم في إرساء أفضل الممارسات في مجال الحوكمة والشفافية والنزاهة المالية في المنظمات غير الهادفة للربح، وذلك في ضوء التشريعات الوطنية والمعايير والمتطلبات الدولية.

المصدر: صحيفة العرب القطرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى