منوعات

اختبار دقيق لتشخيص فقدان الذاكرة – مكساوي – مقالات

اختبار دقيق لتشخيص فقدان الذاكرة

The Sage Test for Screening for Memory Disorders: An Update

بقلم / Douglas Scharre

ترجمة الباحث / عباس سبتي

اختبار الفحص المعرفي الذاتي أو اختبار SAGE ” The Self-Administered Gerocognitive Exam “، الذي يستغرق أقل من 15 دقيقة لإكماله، هو أداة موثوقة لتقييم القدرات المعرفية لدى المريض المسن.

نشرت نتائج البحث التي أجراها باحثون في مركز ولاية أوهايو الطبي التابع لجامعة ولاية أوهايو، التي تؤكد جدوى وكفاءة الأداة لفحص عدد كبير من الأشخاص، في عدد يناير 2014 من مجلة الطب النفسي العصبي وعلم الأعصاب السريري.

قام الباحثون بزيارة ( 45 ) حالة مرضية؛ حيث طلبوا من الأشخاص إجراء اختبار بسيط ذاتيًّا، لفحص الفقد المعرفي المبكر أو الخرف، ومن بين 1047 شخصًا خضعوا لاختبار القلم والورق، تم تحديد 28 في المائة من المرضى يعانون من الضعف الإدراكي؛ كما قال الدكتور “دوجلاس شاري، Douglas Scharre” الذي طور الاختبار مع فريقه في ولاية أوهايو وهو عضو في هيئة Parentgiving’s Question An Expert panel “.

يمكنك أيضا أن تأخذ اختبار ”  SAGE ” في المنزل، ثم تناقش النتائج مع طبيبك للمساعدة في اكتشاف الأعراض المبكرة للقضايا المعرفية؛ مثل: الخرف المبكر، أو مرض الزهايمر، كما يقول الدكتور ” شاري، Scharre ” وهو مدير قسم علم الأعصاب الإدراكي، ويرأس مركز أبحاث اضطرابات الذاكرة في مركز ويكسنر الطبي بولاية أوهايو، وقال: إن الأطباء قد لا يعترفون في كثير من الأحيان بوجود عجز إدراكي خفي أثناء الزيارات المكتبية الروتينية للمرضى لديهم.

قال “شاري“: ما وجدناه هو أن اختبار ” SAGE “، أو اختبار القلم والورق، يرتبط بشكل جيد للغاية باختبار إدراكي مفصل”.

“إذا لاحظنا هذا التغيير المعرفي في وقت مبكر حقًّا، فيمكننا بدء العلاجات المحتملة في وقت أبكر مما كنا نفعل بدون إجراء هذا الاختبار”.

في حين أن الاختبار لا يشخص مرضًا مثل مرض الزهايمر، فإنه يسمح للأطباء بالحصول على خط الأساس للوظيفة المعرفية في مرضاهم؛ حتى يتمكنوا من متابعة هذا المرض مع مرور الوقت. وقال: “يمكن أن نعطيهم الاختبار بشكل دوري، وفي اللحظة التي نلاحظ فيها أي تغيُّرٍ في قدراتهم المعرفية، يمكننا أن نتدخل بسرعة كبيرة.

كما يمكن لاختبار SAGE أن يعطي لمقدمي الرعاية الصحية مؤشرًا مبكراً على ما سيحدث للمرضى في المستقبل، في وقت سابق من الأبحاث التي أجراها Scharre، وجد أن أربعة من أصل خمسة أشخاص (80 في المائة) يعانون من مشكلات التفكير والذكاء المعتدلة، وسوف يتم الكشف عنها بعد إجراء هذا الاختبار، وأن ( 95 في المائة) مِن الذين لا يعانون من هذه المشكلات، سيكون لديهم نتائج SAGE العادية.

في هذه الدراسة وجد الباحثون أن ميزة SAGE ذاتية الإدارة، بمعنى أن يؤدي المريض بنفسه اختبار القلم والورق، ويسمح له بأداء هذا الاختبار في أي مكان، ولا يتطلب موظفين للإشراف على الاختبار، أو إعداد جهاز كمبيوتر، ومع سهولة إجراء فحص سريع لعدد كبير من الأفراد في المجتمع في نفس الوقت.

كان المشاركون في الدراسة يبلغون من العمر 50 عامًا أو أكثر، وتَمَّ اختيارهم في مجموعة كبيرة من المواقع والفعاليات المجتمعية، بما في ذلك المراكز العليا والهيئات الصحية والمحادثات المباشرة في المرافق العامة والمستقلة، ومن خلال إعلانات الصحف، استبعدت الدراسة الأفراد الذين أشاروا إلى أنهم خضعوا لاختبار SAGE في السابق.

يتم اختبار المشاركين للتعرف على اليوم والشهر والسنة واللغة: (الطلاقة اللفظية + تسمية الصور)؛ المنطق / الحساب (التجريد + الحساب والبناء ثلاثي الأبعاد + الرسم على مدار الساعة، وحل المشكلات وقدرات الذاكرة.

يتم تزويد المشاركين بنتائج الاختبار بشكل خطي، وعرض هذه النتائج على الطبيب المختص من أجل التفسير وإمكانية إجراء المزيد من الفحص أو التقييم؛ بناءً على توجيهات الطبيب، ومع أن هذا الاختبار يمثِّل خط الأساس الخاص بهم؛ ليتم إعادة الفحص في المستقبل من قِبَل الطبيب، إن عدم وجود ستِّ نقاط أو أكثر في اختبار SAGE المكون من 22 نقطة، يتطلب عادة متابعة إضافية من قِبَل الطبيب.

قال ” Scharre ” المتخصص في علاج مرض الزهايمر: إن علاج مرض الزهايمر والخرف أكثر فعالية عندما يبدأ العلاج في المرحلة الأولى من المرض، ولسوء الحظ غالبًا ما ينتظر المرضى المصابون بمرض الزهايمر بعد ثلاث إلى أربع سنوات من ظهور الأعراض لأول مرة بحثًا عن العلاج.

أضاف ” Scharre “: هناك أكثر من 5 ملايين أمريكي مصابين بمرض الزهايمر، ومن المتوقع أن تتضاعف هذه الأرقام ثلاث مرات بحلول عام 2050، ويعتقد أن 3 في المائة إلى 22 في المائة ممن تزيد أعمارهم عن 60 سنة، يعانون من الضعف الإدراكي المعتدل.

وقال أيضًا: نأمُل أن يساعد هذا الاختبار في تغيير هذه المواقف، نحن نعثر على علاجات أفضل، ونعلم أن المرضى يقومون بعمل أفضل بكثير مما لو بدؤوا العلاج في وقت أقرب من ذلك”.

أخيرًا يضم برنامج جامعة ولاية أوهايو في ” Wexner ” مركز الطب الأعصاب – 170 من الباحثين والأطباء الذين يعملون في مجال علم الأعصاب وجراحة الأعصاب، والطب الفيزيائي، وإعادة التأهيل والطب النفسي، لإنشاء طرق أفضل للكشف والوقاية والعلاج للمرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى