منوعات

الإنفلونزا – مكساوي – الصحة والطب

الإنفلونزا هي التهاب يصيب الرئتين وينتج عن ذلك الاصابة بفيروس، ويعد هذا المرض من الأمراض الشائعة والمعدية، ويتم انتقاله بعدة طرق منها نقله من خلال السعال أو عن طريق العطس، كما أنه ينتج عن استخدام الأشخاص للأدوات التي يستخدمها المصاب، وينتج عنها إصابة الشخص بعدوى فيروسية، ويؤدي هذا الأمر إلى دفع الإنسان لتكوين الأجسام المضادة له.

شاهد أيضا: التعايش بين الأديان

الإنفلونزا 

يظهر في البداية كأحد نزلات البرد العادية وبعد ذلك تتطور بصورة بطيئة، ويصاب الشخص به فجأة كما أن هذا المرض يسبب شعور سيء للإنسان.

ومن أبرز الأعراض الشائعة ما يلي:

في حالة الشعور بارتفاع بدرجة الحرارة والتي تزيد عن 38 درجة عند الأشخاص البالغين، بينما الأطفال تتراوح درجة حرارته ما بين 39.5 درجة: وحتى 40 درجة.

الشعور بقشعريرة بالجسم والتعرق.

وجود صداع.

الإصابة بالسعال الجاف.

ظهور ألم بالعضلات وبالأخص بمنطقة الظهر، وأيضا الذراعين، بالإضافة ألم الساقين.

الإصابة بضعف عام بالجسم.

انسداد الأنف.

الإصابة بفقدان الشهية.

إسهال وقيء لدى الأطفال.

 

أسباب الإصابة بـالإنفلونزا

توجد عدة أسباب تؤدي لزيادة فرص الاصابة الإنفلونزا منها ما يلي:

يعد انتقال الفيروسات بالهواء من الأسباب التي تؤدي للاصابة بالانفلونزا والسعال والعطس.

عند التحدث للشخص المريض المصاب.

هذه الفيروسات يتم انتقالها من خلال الاستنشاق من الهواء بصورة مباشرة.

عند لمس أي مكان به فيروسات الهواتف، وأجهزة الحاسوب ويتم انتقالها الأنف أو الفم.

كما أن الجسم قد ينتج بعض الأجسام المضادة التي تمنعك من إصابة الإنسان بالفيروس، كما أن الأطباء يوصي الأطباء بأن يحصلوا على أخذ هذا التطعيم سنويا.

 

الفئات المعرضة لخطر الاصابة بـالإنفلونزا

يعد كل من الأطفال الصغيرين والرضع.

الأشخاص الذين  تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

المسنين الذين يعيشون بدار المسنين لمدة طويلة.

عند الاصابة بمرض مزمن كالمصابين بداء السكري، ومرضى القلب، بالاضافة للمصابين بكل من مرضى الكلي ومرضى الرئتين.

ضعف المناعة من الأمور المسببة للاصابة به نتيجة نقص المناعة.

الحوامل


الأشخاص الذين يعملون بكل من المؤسسات سواء كانت الطبية أو العلاجية.

أو عند مجالسة المرضى.

عند تلقي الأسبرين لمدة كبيرة فهذا الأمر يجعله مُعرض للاصابة به.

 

مضاعفات الإصابة بالإنفلونزا

يشعر كبار السن والصغار بمضاعفات له كالاتي:

الإصابة بالتهاب بالأذنين.

التعرض لالتهابات في الجيوب الأنفية.

عند التعرض لالتهابات الشعب الهوائية.

الالتهاب الرئوي.

عند التعرض لالتهاب السحايا.

العلاجات المنزلية للأنفلونزا

العسل :

 

يعمل العسل على تعزيز جهاز المناعة للجسم، كما يساعدك أيضا لقلة الأعراض للبرد، ويتسم أيضا بخصائصه التي تعمل على مقاومة الميكروبات وأيضا للجراثيم.

طريقة استخدامه:

يتم وضع ملعقة من العسل على كوب ماء ساخن ويتناول يوميا.

كما يمكنك أيضا أن تضيف نصف ملعقة عصير ليمون لأن هذا الأمر يقلل من الاصابة بالحكة ويتم تناوله من مرتين لثلاثة مرات.

  الليمون :

يعتبر الليمون من الوصفات الممتازة التي يتم استخدامها للوقاية من الفطريات والبكتيريا؛ حيث أن هذه الفيروسات تضعف من الفيروسات.

يتم عصر ليمونة على كوب ماء ساخن، ويتم تناوله 3 مرات باليوم.

كما يمكنك اضافة قشر الليمون بالمياه ويتم استنشاق هذا البخار من مرتين لثلاثة مرات من أجل تخفيف الأعراض.

الخردل :

من الأمور التي تساعد لتخفيف حدة الأعراض الناتجة عن الأنفلونزا وتعجل من الشفاء.

الزنجبيل :

يعد الزنجبيل من أهم الأعشاب الطبيعية التي يتم استخدامه كمشروب لعلاج المشاكل الصحية، كما يقوي أيضا جهاز المناعة ويحارب أيضا الفيروسات المسببة للأنفلونزا.

كما يمكنك تحضير شاي بالزنجبيل وتناوله على مدار اليوم.

الثوم :

يعتبر الثوم من الأمور التي يمكن استخدامها لعلاج الإنفلونزا نظرا لخصائصه التي تعمل على وقاية كل من الفيروسات والجراثيم.

كما أنها تخفف من أعراضها.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى