اخبار الامارات

“التربية” تنفي صحة بيانات جودة التعليم المتداولة

نفت وزارة التربية والتعليم ما يتم تداوله حول بيانات جودة التعليم، والذي زعم متداولوه على منصات التواصل الاجتماعي أنه صادر عن مؤشر دافوس لجودة التعليم.

وأوضحت الوزارة على “تويتر” أن الرسم البياني المتداول الذي يصنف جودة التعليم عربياً وعالمياً، غير صحيح، لأنه متداول على أساس أنه صادر عن مؤشر دافوس لجودة التعليم 2021، علماً أن المنتدى الاقتصادي العالمي وهو الجهة المخولة بذلك، لم يصدر عنه إلى الآن أية بيانات محدثة بهذا الشأن، وما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي معلومات عارية عن الصحة.

وأكدت الوزارة على موقعها الإلكتروني أنها تمضي بخطى حثيثة لاستكمال ما بدأته من عملية تطوير وتغيير جذرية وشاملة في أطر ومسارات التعليم وفق فلسفة تربوية حديثة، والتي بدأتها بإطلاق المدرسة الإماراتية التي انبثقت عن أفضل النظم العالمية وتجارب رائدة وناجحة ضمن نسق وإطار وطني تشاركي مع مختلف المؤسسات التعليمية والحكومية والخاصة الرائدة بالدولة بما يتماشى مع الرؤى الوطنية للقيادة تحقيق التعليم مستدام، من خلال الحرص على التعلم المستمر مدى الحياة وتعزيز دور التكنولوجيا في خدمة العملية التعليمية وضمان أفضل الممارسات التربوية والمناهج الحديثة وتكريس الابتكار سعيا نحو بناء جيل متمكن من مهارات العصر ومعتز بهويته الوطنية.

 وفي هذا السياق تسعى وزارة التربية إلى استشراف مستقبل التعليم لصناعـة جيــل واع ٍبمتطلبــات الحيـاة ومواكبة مسـتجداتها، كون ذلك يُعد منهجاً وأسلوب عمـل لتحقيـق متطلبـات اقتصـاد المعرفـة و التنميـة المسـتدامة، وهذا ينبثق عن رؤيـة تعليمية ثاقبة لوزارة التربية والتعليم المرتكزة على قيم راسخة مبنية علــى رؤيــــة الحكومــة الاتحاديــة، ومــا انعكــس عنهــا مــن خطط استراتيجية وهياكل تنظيميــة، ومبادرات تطويرية تحقيــق مؤشرات الأجندة الوطنية فــي إطــار منظومــة عمــل هدفها الفنــي والإنجاز المتميز.

 

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى