عربي ودولي

السلاح الذي أخذ من بيتي هو للدفاع عن النفس




عقد النائب السابق خالد الضاهر، في دارته في ببنين، مؤتمراً صحافياً خصصه للحديث عن الأحداث المرتبطة بمداهمة منزله مؤخراً، في حضور مخاتير ورجال دين وفاعليات وحشد من أهالي المنطقة.


واستهل حديثه قائلاً: “الحمد لله الذي نجانا من مجزرة رهيبة ومن مؤامرة خطيرة. هذا البيت يقف مع المظلوم ويسعى للإصلاح بين الناس. والسؤال الكبير: لماذا جاءت القوة الضاربة في الجيش اللبناني بمئات الجنود والآليات و16 سيارة إسعاف إلى هذه المنطقة لتطويقها؟ هل هناك شخص واحد مطلوب قانونيا حتى كنا قمنا بما يلزم؟”.

 


وأردف: “هذا بيت سياسي، تأتي إلي الناس للمساعدة. لو جاءت المخابرات وقالوا عندك مطلوب لكنت سأقول له إما سلم نفسك للدولة أو اخرج من البيت. أنا لا أحمل دما ولا أغطي مطلوبين، وكل الأجهزة لم تتصل بنا إنما أتت الجحافل ولو لم نتنبه لما يحضر لحصلت الكارثة”.

 

 

وقال الضاهر: “ما حصل اعتداء ليس علي فقط إنما على ببنين، التي أوجه لها كل التحية ولفاعلياتها وأهلها”. وتابع: “السلاح الذي أخذ من بيتي لن أتخلى عنه وهو سلاح للدفاع عن النفس والوطن، ولن نسمح أن يسيطر علينا أي مشروع إقليمي”.

 


وختم الضاهر: “بعد إطلاق إخوتي صدر بلاغ بحث وتحر بحق خالد الضاهر. أنا عندي 25 بندقية، ألم تر يا أيها القاضي الأسلحة الثقيلة التي تجوب البلد؟ أنا تحت سقف القانون ولست تحت سقف الظلم ولن أخضع إلا لله. نحن أوادم ولكننا ندافع عن الحق بأرواحنا ولا نساوم على كرامتنا. لطالما سعيت للخير وتنفيس الاحتقان، وسيكون لي كلام آخر بشأن أحداث وادي الجاموس التي أتمنى أن تنتهي على خير بجهود المخلصين”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مظاهرات لبنان : الضاهر: السلاح الذي أخذ من بيتي هو للدفاع عن النفس في موقع مكساوي | عربي ودولي ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم . لبنان 24




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع مكساوي على الشبكات الاجتماعية












اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى