منوعات

العلم الذي يبحث نظريات، و أساليب حماية البيانات، و المعلومات، و يضع الإجراءات، والأدوات اللازمة لحمايتها، و يسهم في وضع التشريعات المتعلقة بالاعتداء عليها هو

إن العلم الذي يدرس نظريات وأساليب حماية البيانات والمعلومات، ويضع الإجراءات والأدوات اللازمة لحمايتها، ويساهم في تطوير التشريعات المتعلقة بالإساءة هو، هذا ما سيتم توضيحه في هذه المقالة ومناقشته بالتفصيل. مع الاستخدام الواسع النطاق لتخزين البيانات والمعلومات ونقلها عبر الإنترنت أو بعدة طرق أخرى، ظهرت الحاجة إلى أساليب أمنية لضمان أمن وسرية هذه المعلومات.

العلم الذي يدرس نظريات وأساليب حماية البيانات والمعلومات ويضع الإجراءات والأدوات اللازمة لحمايتها ويساهم في تطوير التشريعات المتعلقة بإساءة الاستخدام.

العلم الذي يدرس نظريات وأساليب حماية البيانات والمعلومات، ويضع الإجراءات والأدوات اللازمة لحمايتها، ويساهم في تطوير التشريعات المتعلقة بالتجاوزات، هو الجواب: “أمن المعلومات”، ومفهوم أمن المعلومات له متعدد الجوانب. فمن ناحية، يجب الانتباه إلى حماية وتطوير القوانين والأنظمة التي تجرم سرقتها. من ناحية أخرى، أنا مهتم بأمن المعلومات من خلال تطوير رموز خاصة يصعب فك تشفيرها لضمان سرية المعلومات المنقولة.

علم يدرس نظريات وأساليب حماية البيانات

علم المعلومات الذي يتعامل مع أساليب ونظريات وأساليب حماية المعلومات ليس علمًا حديثًا، فقد ظهرت فكرة استخدام الرسائل المشفرة منذ القدم، خاصة أثناء الحروب والمعارك، لكن أمن المعلومات لم يتخذ شكله باعتباره علم واحد إلى ما بعد انتشار التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها المختلفة وبشكل عام يمكن القول أن أمن المعلومات يقوم على:

  • أنظمة ونظريات لحماية أنظمة تشغيل الأجهزة المختلفة.
  • أنظمة لحماية جميع البرامج والتطبيقات المستخدمة على الأجهزة الذكية.
  • أنظمة حماية قواعد البيانات.
  • أنظمة لتنظيم وتأمين الوصول إلى الحسابات والبرامج والأجهزة والأنظمة المختلفة.

عناصر أمن المعلومات

يعتمد أمن المعلومات على ثلاثة عناصر رئيسية:

  • السرية: يتعلق هذا الجانب بمنع الوصول إلى المعلومات من قبل أشخاص بخلاف صاحب البيانات.
  • سلامة البيانات: من الضروري أثناء النقل الحفاظ على سلامتها وعدم فقدان أي جزء منها، أو التعرض للتلف أو التعديل، وهذه مسألة تتعلق بأمن المعلومات.
  • توافر البيانات – بمعنى آخر، من السهل الوصول إلى المعلومات والعثور عليها عند الحاجة إليها وتكون بالشكل الصحيح دون فقد أي جزء منها.

تهديدات أمن البيانات

من أهم المشكلات التي تواجه أمن المعلومات ما يلي:

  • الفيروسات: الفيروسات الرقمية هي برامج صغيرة مكتوبة بلغات خاصة يفهمها الكمبيوتر وأنظمة التشغيل ولديها القدرة على اختراق بيانات الجهاز سواء كان جهاز كمبيوتر أو هاتف محمول أو غير ذلك، وبالتالي العبث بهذه البيانات. وتعديلها وحذفها.
  • هجوم تعطيل الخدمة: تعتبر هذه الهجمات من المخاطر المتكررة، حيث يهاجم بعض المتسللين ويعطّلون خوادم وخوادم الشبكة ويعطّلون عملهم، وهو أمر يهتم أمن المعلومات بإيجاد حل له.
  • مهاجمة المعلومات المرسلة: تتمثل في اعتراض وعرض الرسائل المرسلة بين رسالتي بريد إلكتروني أو أثناء عمليات الدردشة وبالتالي تسبب الكثير من المتاعب.
  • هجوم القرصنة الكاملة: هو إجراء يصبح فيه المتسلل قادرًا على التحكم الكامل في الكمبيوتر المستهدف والتلاعب بجميع الملفات والمعلومات المخزنة عليه.

في الختام أوضحنا أن العلم الذي يدرس نظريات وأساليب حماية البيانات والمعلومات، ويضع الإجراءات والأدوات اللازمة لحمايتها، ويساهم في تطوير التشريعات المتعلقة بالهجوم عليها، هو علم المعلومات. الأمان: تم تضمين أهم المعلومات عن تاريخ ومجالات هذا العلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى