منوعات

الفرق بين التسويق والمبيعات

الفرق بين التسويق والمبيعات ، في عالم الأعمال وريادة الأعمال ، نجد العديد من المصطلحات مثل التسويق والمبيعات والإنتاج ، والعديد من المصطلحات الأخرى. الفرق بين التسويق والمبيعات مع ذكر الفروق ونقاط التقارب بينهما.

ما هو مفهوم التسويق؟

يُعرَّف التسويق على أنه مجموعة من العمليات والأنشطة التي تعتمد على دراسة الجدوى وتحليل وفهم الأسواق المستهدفة للشركة ، وبعد ذلك يتم تطوير الخطة المناسبة لإنتاج منتج أو خدمة معينة تقدمها للمستخدمين. اهم مميزاتها التي تجعلها تتفوق على منافسيها.

ما هو مفهوم المبيعات

يتم تعريف المبيعات على أنها أي عملية تبادل بين البائع والعميل تنتهي بإعطاء العميل منتجًا أو خدمة معينة مقابل إرجاع مادي يعود إلى البائع بعد بيعه للمنتج. تقوم وجهات العمل بجميع الأنشطة التجارية والاقتصادية بهدف تحقيق الربح من خلال المبيعات.

الفرق بين التسويق والمبيعات

الفرق بين المبيعات والتسويق هو أن المبيعات تركز عملهم المباشر مع العملاء المحتملين لحملهم على تحويل اهتماماتهم ، بينما تركز عملية التسويق على إثارة الاهتمام من خلال المنتجات ، وبالتالي فإن التسويق هو الأساس الأول لجذب انتباه العملاء أثناء تأخذ المبيعات هذا الاهتمام وتطوره ، وفيما يلي الاختلافات المهمة الأخرى بين التسويق والمبيعات:[1]

  • يتم تنفيذ نشاط المبيعات في الغالب من قبل بعض الأفراد أو يكون نشاطًا رقميًا ، بينما يحتاج التسويق إلى مجموعة متنوعة من وسائل الترفيه والتحفيز الهائل.
  • تركز المبيعات على احتياجات الشركة ، ويركز التسويق على احتياجات السوق.
  • تهتم المبيعات بالعميل ، فهو الرابط الأخير في دورة الإنتاج والبيع للمنتج ، بينما يعتبر التسويق العميل هو الرابط الأول والأكثر أهمية.
  • تدور أهمية المبيعات حول إقناع البائع للعميل بضرورة شراء المنتج ، وهنا يكون التفاعل فرديًا ومحدودًا. في التسويق هناك حركة وتفاعل بين الشركة مع جميع الأشخاص من أجل إقناعهم بجودة المنتج مما يحفز المبيعات.
  • تنقل المبيعات ملكية المنتج من شخص إلى آخر مقابل مبلغ قيم من المال. أما بالنسبة للتسويق فهو تحليل السوق والقدرة على فهم احتياجات المستخدمين ويساعد على ضمان اهتمامهم بمنتج جديد.
  • علاقة المبيعات هي علاقة واحدة بين طرفين فقط ، بينما تكون علاقة التسويق مع عدة أطراف ووجهات مختلفة.
  • يعتمد مبدأ البيع على التركيز على شيء معين فقط وهو ضمان القدرة على بيع كل ما يتم إنتاجه. أما بالنسبة لخطة التسويق ، فهي تهتم بضمان توافق جودة ونوع المنتج مع احتياجات المستخدم مع الحفاظ على معاييره المتوقعة.
  • لا ينتهي التسويق بالشراء والبيع فقط ، بل هو إستراتيجية طويلة المدى لها القدرة على التأثير على المستخدمين على المدى الطويل ، لذلك يستغرق الكثير من الوقت لعكس المبيعات ، والتي تنتهي بمجرد اكتمال البيع والشراء .
  • يعتمد مبدأ المبيعات على القيمة النقدية للشراء والبيع فقط ، بينما ينظر التسويق إلى ما يرضي المستخدم ويسره ، ويلبي تطلعاته ويلبي احتياجاته.

الفرق بين التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني

ما هو الغرض من التسويق والمبيعات

لنجاح أي شركة أو مشروع ، يجب مراعاة الهدف الحقيقي للتسويق والمبيعات. أدناه سنناقش أهداف التسويق والمبيعات:

هدف التسويق

يهدف التسويق إلى وضع المنتج أمام الشخص المهتم به ، ما يعتقده الشخص أن هذا المنتج هو الحل الذي سيخلصه من مشكلته ، حيث أن الهدف المباشر للتسويق ليس البيع أو جني الأرباح ، بل بالأحرى نشر الوعي حول المهتمين ، ووضع الخدمات والمنتجات أمام أعين المهتمين لجذبهم بطرق مقنعة ، تتشكل رغبة المهتمين بشراء الخدمة وضمان التعاون المستمر ، ومن أهم طرق التسويق:

  • عمل الإعلانات الورقية وتوزيعها على المهتمين.
  • الاستثمار في مواقع التواصل الاجتماعي والتسويق من خلالها.
  • تعاون مع النشطاء وكبار الشخصيات للترويج للخدمات.
  • نشر المقالات من خلال وسائل الإعلام والمواقع المختلفة ذات الأهمية.
  • التوعية بالمحتوى الثقافي في شكل ورقي وإلكتروني.
  • نشر العروض للشركات المهتمة من خلال الإعلانات الممولة ووسائل التواصل الاجتماعي.

ملحوظة: التركيز في النقاط السابقة يوضح أن جميع الطرق السابقة تركز على وضع الشركة أمام أعين المهتمين وعدم إجبارهم على الشراء ، بحيث يتواصل المشترون مع الشركة مباشرة لطلب الخدمة أو المنتج ، ثم يأتي دور قسم المبيعات بعد ذلك.

الهدف من المبيعات

الهدف الأساسي للمبيعات هو تحويل المهتمين بالخدمات والمنتجات إلى عملاء مبيعات ، بعد طرح الأسئلة والاستفسارات الذكية حول طبيعة احتياجاتهم وطرق تلبيتها. المشكلة في عالمنا العربي أن مفهوم البيع يقتصر على الممثلين الذين يزورون المهتمين من أجل إقناعهم بالشراء وهذا المفهوم أصبح ضيقًا وقديمًا ، حيث توجد طرق جديدة وأساليب مميزة يمكن استخدامها في الغرض من البيع وأهمها وسائل التواصل الاجتماعي والهاتف وغيرها ، وفيما يلي نذكر مهام قسم المبيعات والتي تركز على ما يلي:

  • أجب عن أسئلة الجمهور ووضح طرق الدفع.
  • توفير كافة الخيارات المتاحة وتحديد الأماكن المناسبة للجمهور.
  • تواصل مع العميل المحتمل وحاول إقناعه بالخيارات المتاحة.
  • الحصول على معلومات الاتصال مع العميل حتى اكتمال عملية الشراء.
  • جمع البيانات وتحليلها للمهتمين وتحويلها إلى عملاء.
  • مراقبة السوق من حيث الأسعار والمنافسين وضمان جودة الخدمة المقدمة للعملاء.

ملاحظة: مهمة قسم المبيعات سهلة إلى حد ما لأن الأشخاص المستهدفين مهتمون بالفعل بشراء الخدمة والقيام بأعمال تجارية مع الشركة.

العلاقة بين التسويق والمبيعات

تكمن العلاقة بين التسويق والمبيعات في حقيقة أنها علاقة تكاملية ، والأولى لا توجد بمعزل عن الأخرى ، فهي علاقة تصب في مصلحة المبيعات ، وفهم العلاقة بين التسويق و المبيعات ، يجب على المرء ألا يبحث عن الاختلافات فقط ، لأن البحث عن الاختلافات بين التسويق والمبيعات قد يسبب التباسًا حول هذين المصطلحين. على الرغم من وجود اختلافات بينهما ، إلا أن هناك في الوقت نفسه تشابهًا ضمنيًا ، وهذا التشابه هو ما يجب التركيز عليه لأن وجود مبادئ وأنشطة في التسويق والمبيعات لا يمكن أن يوجد بمفرده ، خاصة في العصر الحالي.

ها قد وصلنا إلى نهاية المقال وتعرفنا على مفهوم التسويق والمبيعات والفرق بين التسويق والمبيعات ، وما هي العلاقة بين التسويق والمبيعات بالإضافة إلى أهداف كل منهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى