عربي ودولي

الكويت تجدد الدعوة لشرق أوسط بدون أسلحة نووية

جددت دولة الكويت التزامها بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط. ما الذي سيساهم في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

جاء ذلك في بيان لدولة الكويت ألقاه مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، يوم الأربعاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أثناء مناقشة تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد المندوب الدائم لدولة الكويت حق جميع الدول في إنتاج وتطوير واستخدام الطاقة الذرية للأغراض السلمية في إطار أحكام معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وحذر من خطورة انتشار الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى التي تشكل تحديا للسلم والأمن الدوليين.

وتعهد العتيبي بمواصلة المشاركة الفعالة في أعمال المجلس والوكالة وتعزيز العمل الفني والمهني. من أجل الوصول إلى تطلعات الدول الأعضاء خاصة فيما يتعلق بتعزيز الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية من أجل السلام في العالم أجمع.

ويأتي البيان قبيل اجتماع مفاوضين إيرانيين مع نظرائهم الأوروبيين والروس والصينيين في فيينا في 29 نوفمبر / تشرين الثاني، لبحث إمكانية تراجع إيران عن برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية.

وحذر وزير المالية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قبل يومين من أن إيران قد تمتلك سلاحا نوويا خلال 5 سنوات، مضيفا أن هذه الخطوة لن تتأثر بالمحادثات الحالية بين إيران والقوى العالمية الكبرى بشأن اتفاق جديد للحد من قدراتها النووية.

ويأتي تحذير ليبرمان رغم امتلاك بلاده أسلحة نووية ورغم الدعوات المتكررة لكن دون جدوى بنزع سلاحها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى