منوعات

المنظمة العربية للسياحة تمنح الفايز وسام السياحة العربية من الدرجة الأولى

سلم رئيس المنظمة العربية للسياحة د.بندر بن فهد آل فهيد وسام السياحة العربية من الدرجة الأولى لوزير السياحة والآثار بالمملكة العربية الأردنية الهاشمية نايف بن حميدي الفايز أثناء تدشين احتفالية مادبا عاصمة للسياحة العربية لعام 2022، وأوضح آل فهيد أن هذا التكريم يأتي تقديرا وعرفانا من المنظمة لما قدمه الوزير نايف الفايز لتنمية وتطوير السياحة بالمملكة الأردنية الهاشمية عامة حتى تحقق بفوز مادبا عاصمة للسياحة العربية لعام 2022 ولجهود معاليه ومساهمته بدعم وتنمية وتطوير صناعة السياحة العربية من خلال المجلس الوزاري العربي للسياحة، مهنئا أبناء محافظة مادبا وكل المسؤولين والعاميلن في القطاع السياحي بالمحافظة، مؤكدا أن المنظمة ستعمل جاهدة بالتعاون مع الوزارة لتنمية وتطوير السياحة العربية في المملكة عامة ومحافظة مادبا خاصة للمساهمة في جعلها محطة رئيسية للسياحة وخاصة للعائلة العربية لما تتمتع به من مقومات سياحية، وأكد آل فهيد استمرار دعم المنظمة للنهوض بالقطاع السياحي الأردني لتطويره، لافتا الى أن مادبا حققت كل شروط وإجراءات التحديث الذي اعتمد مؤخرا من قبل المجلس الوزاري للسياحة، والمتعلق بمؤشر السلامة والأمن، والسلامة الصحية، مواصلا بأن جائحة كورونا قد ألحقت خسائر كبيرة في قطاع السياحة دوليا وعربيا مما دعا لتضافر كل الجهود الدول العالمية والعربية ومنها المملكة الاردنية الهاشمية لوضع خطط استراتيجية لدعم قطاع السياحة لما تحققه من نمو في الناتج المحلى بميزانيات الدول، مؤكدا بأننا يجب أن يحدونا التفاؤل بالمستقبل ليعود قطاع السياحة إلى سابق عهده.

من جهة أخرى، أوضح وزير السياحة والآثار نايف الفايز ان السياحة بالأردن تحظى باهتمام كبير من الملك عبدالله الثاني، مؤكدا أن متابعة جلالته الحثيثة أسهمت في تطور الأردن سياحيا وجعلت منه وجهة سياحة متميزة حيث عملت الوزارة رغم الظروف التي فرضتها جائحة كورونا في بث الروح في كل مفاصل القطاع السياحي كي يزدهر من جديد ويسهم بالمزيد في رفد الاقتصاد الوطني، والأرقام بدأت تتحدث، حيث اننا نسعى أن يتجاوز الدخل السياحي مع نهاية العام الحالي إلى 2.9 مليار دينار والذي تم استهدافه في الاستراتيجية الوطنية للسياحة، مؤكدا بأن أعداد السائحين في النصف الاول من هذا العام تجاوزت 1.9 مليون سائح، مؤكدا أن مادبا اليوم تحتضن العديد من المواقع الأثرية وتعتبر من أهم المحافظات على الخارطة السياحية الأردنية والعربية والعالمية، بما حباها الله من موقع متميز وتنوع في المناخ والتضاريس جعل من هذه البقعة الطيبة مركزا لاستقرار العديد من الحضارات، والتي تركت لنا تاريخا نذكره ونشاهده في كل أرجاء المدينة وأطرافها.

وقال الفايز: ان احتفالنا بفوز مادبا بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2022 سيكون له أبلغ الأثر في تطوير القطاع السياحي في الاردن ككل، حيث سيسهم في تعزيز جذب المشاريع في مختلف المجالات لاستثمار الموارد الطبيعية والثقافية والتراثية الفريدة في مادبا وجوارها، آملا أن تحقق عوائد السياحة الأرقام السابقة بناء على البرامج والفعاليات التي تسعى الوزارة لتنفيذها بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة لاجتذاب السياحة العربية لتكون مادبا والمملكة الأردنية الهاشمية محطة رئيسية للسياحة العربية في عام 2022.

وعلى هامش إطلاق حفل فعاليات مادبا عاصمة السياحة العربية لعام 2022، أقيم في مركز زوار مادبا، فعاليات اشتملت على عزف موسيقي للقوات المسلحة، ومعرض للكتاب، واطلاق مبادرة «الفن في خدمة السياحة»، وبازار للصناعات والحرف اليدوية، وفقرات لشعراء أردنيين وفقرة غنائية لفرقة فرسان البادية، الى جانب إشهار كتب لعدد من الكتاب الأردنيين، وفي نهاية الحفل تم تكريم رئيس المنظمة العربية للسياحة بشعار مادبا عاصمة السياحة العربية وقدمت المنظمة العربية للسياحة 100 منحة تدريبية لأبناء مدينة مادبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى