صحة

تعرف على أسباب الإغماء الذى يصاحب التعرق والغثيان وطرق العلاج

الإصابة بالتعرق والغثيان أو الشعور كما لو كنت على وشك الإغماء أو ما يدعى بـ بريسينكوب Prescyncope، هى حالة تسبق حدوث الإغماء وتكون مصاحبة للشعور بالدفء والضعف أو تسارع ضربات القلب أو الرؤية الضبابية، ووفقا لما نشر على موقع webmd هناك عدة أسباب للإغماء الذى يصاحب التعرق والغثيان نستعرضها فى التقرير التالى..

 

أسباب الإغماء الذى يصاحبه التعرق والغثيان 

يحدث الإغماء عندما تنخفض كمية الدم المتدفقة إلى الدماغ بشكل مؤقت، ويحدث هذا النوع من الإغماء بسبب انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ، وهذا هو السبب الأكثر شيوعًا للإغماء، وعادة ما يكون ناتجًا عن مزيج من الجفاف والوقوف أو الجلوس بسرعة كبيرة، ويمكن أن يكون “الإغماء” المقترن بالتعرق والغثيان أيضًا محفزات مثل:

سحب الدم

رؤية الدم

الوقوف بسرعة كبيرة

الوقوف لفترة طويلة

صدمة أو ألم أو إجهاد غير متوقع

 

كيف يتم علاج “الإغماء” المقترن بالتعرق والغثيان؟

يعتمد علاج “الإغماء” المقترن بالتعرق والغثيان على:

التوقف عن تناول الأدوية الموجودة أو تغييرها

معالجة أى أمراض قلبية قد تكون لديك

جهاز تنظيم ضربات القلب، إذا لزم الأمر

ارتداء الجوارب الضاغطة للمساعدة على تحسين الدورة الدموية

تغيير نظامك الغذائي ، والذي قد يعني تناول المزيد من الملح أو البوتاسيوم، أو تناول وجبات أصغر بشكل متكرر، أو شرب المزيد من السوائل ، أو تجنب الكافيين والكحول.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مكساوي وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي السابق ذكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى