منوعات

توقعات بتضاعف تعداد المسلمين في الاتحاد الأوروبي

توقعات بتضاعف تعداد المسلمين في الاتحاد الأوروبي

تقرير مترجم لشبكة الألوكة من اللغة الإسبانية

المصدر: موقع: abc.es – ترجمة: آية حسين علي

يتوقع مركز “بيو” للأبحاث أن يتضاعف تَعداد المسلمين بدُوَل الاتحاد الأوروبي في غضون 30 عامًا؛ ليصل إلى نسبة 8.12% مِن إجمالي عدد سكانه، وفي إسبانيا خاصة سيرتفع العدد من 1.6 مليون إلى حوالي 4 ملايين مسلم بحلول 2050.

 

وتشير تقديرات المركز التي اطَّلعَتْ عليها صحيفة (إيه بي سي) الإسبانية إلى أن متوسط عدد المسلمين في الاتحاد الأوروبي سيبلغ 4.09% بحلول 2020، بينما سيصل إلى 8.12% في 2050، فيما سيتقلَّص عدد معتنقي المسيحية من 74.23% حاليًّا إلى 61.81% في منتصف القرن الحالي.

 

وتؤكد الإحصائيات أن إسبانيا ستسجل أعلى معدلات زيادة في تَعداد المسلمين من بين دُوَل الاتحاد الأوروبي؛ حيث سيرتفع العدد فيها من 1.6 مليون حاليًّا إلى نحو 4 ملايين في 2050، وعلى الرغم من التزايد المتسارع للمسلمين في إسبانيا فإنها حاليًّا تحتل المركز الرابع عشر بين دول الاتحاد من حيث عدد أبناء الجالية المسلمة.

 

وتتصدر قائمة الدول ذات النسب العالية للمسلمين قبرص وبلغاريا – المتاخمتان لتركيا – وتعقبهما فرنسا وبلجيكا وألمانيا.

 

ومن المتوقع أن تحتلَّ السويد وبلجيكا وبريطانيا المراكز الأولى في غضون 30 عامًا، رغم أن السويد حاليًّا تلي إسبانيا في الترتيب.

 

وستقفز السويد إلى المركز الرابع بين الدول ذات الكثافة العالية للمسلمين؛ نظرًا لزيادة عدد معتنقي الإسلام، بالتزامن مع نقص عدد الذين يدينون بالمسيحية، وارتفاع عدد الملحدين.

 

وبلا منازع تشغل ألمانيا المركز الأول حاليًّا، تليها فرنسا وبريطانيا، وطبقًا لتوقعات “بيو” فإن المملكة المتحدة سوف تصل إلى المركز الأول، تليها فرنسا ثم ألمانيا، بحلول 2050.

وتعد زيادة نسب المسلمين حالة عامة في القارة الأوروبية كلها؛ ومن المتوقع أيضًا أن يقفز عدد المسلمين من 5.9% حاليًّا إلى 10.2% في أوروبا بأكملها، أما على مستوى العالم فسيرتفع عدد معتنقي الإسلام من 23.2% حاليًّا إلى 29.7% بحلول عام 2050.

 

النص الأصلي:

Una Unión Europea cada vez más musulmana

[Pincha en cada país para conocer los porcentajes de población musulmana estimados en 2020 y en 2050.Para cambiar de año, pincha en el desplegable de la esquina superior derecha]

La población musulmana será el 4,09 por ciento en la Unión Europea en 2020.Y, en 2050, crecerá hasta el 8,12%.Mientras, los cristianos bajarán del 74,23% actual al 61,81% a mediados de siglo, según cálculos de ABC a partir de los datos del prestigioso instituto Pew Research Center.Las estimaciones obedecen principalmente a la menor edad media actual de los practicantes del Islam, su mayor ratio de fertilidad y la inmigración.

En España, el crecimiento de la población musulmana será a mayor velocidad.En número absolutos, subirán de 1,6 millones en 2020 a casi cuatro en 2050.Supone la mayor variación porcentual entre los países comunitarios con más de 100.000 musulmanes.En 30 años, pasarán de ser el 3,3% al 7,53% del censo.Sin embargo, a pesar de ese rápido crecimiento, en ambas fechas España ocupa el puesto 14 de 28 de los países de la UE con mayor población musulmana.

Actualmente, los países de la UE con mayor porcentaje son Chipre y Bulgaria, fronterizos con Turquía; seguidos de Francia, Bélgica y Alemania.Dentro de 30 años, los dos primeros se mantienen, pero les seguirán Suecia, Bélgica y Reino Unido.

El crecimiento de Suecia es, después de España, el más notable entre los países con más de 100.000 habitantes musulmanes en la actualidad.Suecia subirá en 2015 hasta el cuarto puesto entre los países con mayor porcentaje de población musulmana por la combinación del aumento del número de seguidores de Mahoma unido al descenso de filiaciones cristianas y a la subida de los no creyentes.

En números absolutos, Alemania es actualmente el país con mayor número de musulmanes, seguido de Francia y Reino Unido.En 2050, sin embargo, Reino Unido será el primero, seguido de Francia y Alemania, según las previsiones del Pew Research Center.

Crecimiento en todo el mundo

La tendencia del crecimiento de los seguidores del Islam no es ajena en el resto del continente, donde crecerán del 5,9% al 10,2% en la suma de los países comunitarios y los europeos fuera de la UE.Y tiene su reflejo también en todo el mundo: los musulmanes pasarán del 23,2% al 29,7% en 2050.El cristianismo seguirá siendo la religión mayoritaria, con el 31,4%, el mismo porcentaje que actual.Los no creyentes en el mundo retroceden en porcentaje, del 16,4% al 13,2%; pero no en la UE, donde subirán del 20 al 28%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى