اخبار الامارات

“سهيل” يكشف طريق المواصلات العامة في دبي في بث حي

كشف المدير التنفيذي لقطاع الدعم التقني المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات محمد المظرب، لـ “الإمارات اليوم”، عن انتهاء الهيئة من اجراء تحديث هام على التطبيق الذكي “سهيل S’hail “، المخصص لمساعدة العملاء على التنقل داخل إمارة دبي بسهوله ويسر، مضيفا انه بات بإمكان مستخدمي الحافلات العامة تتبع مساراتها في بث حي ينقل لهم مدى قربها من موقعهم.

وقال المظرب أن الهيئة أنجزت مشروع تثبيت كود تطبيق سهيل على جميع لوحات مواقف الحافلات العامة المنتشرة في كل انحاء وأرجاء الإمارة، مضيفا انه لم يعد هناك حاجة لتحميل جداول مواعيد انطلاق تلك الحافلات، حيث يمكنهم المسح على الكود المتوفر على اللوحة ليكشف لهم عن كل المعلومات المتعلقة بموعد وصل الحافلة وموقعها وفقا لبيانات حية تنقله الى شبكة الشوارع وحركة السير حول تلك الحافلة.

وتابع المظرب أن تلك البيانات الحية عن مسار الحافلات العامة، كانت مقتصرة على مركز التحكم في الهيئة ولم يكن بإمكان مستخدمي الحافلات الاطلاع عليها، أن تحديث التطبيق هدف الى توفير مزيد من الخصائص التي تساعد مستخدمي الطرق والمواصلات على التنقل بسهولة.

وأشار المظرب الى مميزات وخصائص سهيل العديدة، فقال انه يمكن المستخدم من إدارة حساب نول الخاص به وحجز مركبات الأجرة والمركبات الفاخرة التابعة لهيئة الطرق والمواصلات وحجز مركبات الأجرة الموجّهة بالتطبيقات الذكية ومركبات النقل حسب الطلب، والتخطيط لرحلات التنقل بالحافلات بين المدن، إضافة إلى الاطّلاع على كافة المعلومات بشأن النقل العام.

وتابع أنه تطبيق “سهيل” يوفر كل المعلومات عن وسائل النقل التي تقدمها هيئة الطرق والمواصلات من مترو وترام دبي، ومركبات الأجرة والحافلات التابعة لها، ما يجعله الوسيلة الأفضل لمساعدة المقيمين والزوّار على التجول في دبي، خاصة وانه يمكن حجز مركبة أجرة من خلاله من أي مكان في دبي.

ولفت الى دور التطبيق في مساعدة العملاء في الاختيار بين التنقَّل عبر مركبة الأجرة أو المترو أو وسائل المواصلات الأخرى، وذلك لأنه يقدم تحديثات آنيّة عن حركة المرور، ويقترح الحل الأفضل للتنقل ما يساعده في تنظيم رحلاته.

يذكر أن الحافلات العامة في امارة دبي من وسائل المواصلات الآمنة والراقية للانتقال بين أرجاء المدينة. وقد طورت هيئة الطرق والمواصلات في دبي نظام “رقيب” الذي يعتمد على تثبيت جهاز متطور أمام سائق الحافلة يتولى قراءة علامات التعب والاجهاد التي قد يعاني منها السائق، عبر مؤشرات تقنية تصل إلى غرفة التحكم في الهيئة، ليتم على أساسها التعامل الفوري مع الحالة. ويرتبط رقيب بنظام ذكي آخر يرصد سلوك السائق من حيث تجاوز السرعة المقررة، وعدم التزامه بالقيادة الآمنة، واستخدام المكابح بتهور، والالتفاف المفاجئ والانشغال عن الطريق باستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، حيث تقوم غرفة التحكم في الهيئة، بناء على تحليل تلك البيانات، باتخاذ الإجراءات الفورية التي تضمن سلامة مستخدمي حافلات النقل العام.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى