منوعات

شبه الله المكذب بالقرآن بالأعمى – مكساوي

 

شبه الله المكذب بالقرآن بالأعمى لماذا؟ ، حينما بعث الله عز وجل النبي محمد خاتم الأنبياء والمرسلين أنزل عليه القرآن الكريم وتحدى به القبائل العربية التي كانت أهل الفصاحة والبلاغة على أن يأتوا بمثل هذا القران الكريم عندما كذبوه وقد عجزوا عن ذلك، تحداهم الله عز وجل الإتيان بسورة واحدة، ولم يستطيعوا أيضا

وفي النهاية تحداهم بالإتيان بأية واحدة فقط ولم يستطيعوا أيضا، وهذا كله دليل على أن القرآن الكريم هو كلام الله وليس بشر، وقد بين الله في القرآن الكريم كافة أحكام التشريع وقصص الأمم السابقة وحالهم مع أنبيائهم، وفيما يلي سنتعرف على شبه الله المكذب بالقرآن بالأعمى.

شاهد أيضا: النعمة التي امتن الله بها على كفار قريش

شبه الله المكذب بالقرآن بالأعمى

فقد شبه المولى عز وجل الكاذب بالقرآن الكريم وآياته بالشخص الأعمى وذلك يدل على تقبيح الصورة التي يكون عليها هذا الشخص وحالته.

وقد جاء هذا التشبيه بسورة الأنعام في قوله تعالى: “قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ“.

فالكذب بآيات الله عز وجل والكفر بها يجعل الشخص كالأعمى الذي لا يرى النور والهدى ويرغب بتكذيبها والكفر بها وأن يظل بالضلال والسير.

حكم إنكار المسلم لآية من القرآن الكريم


بين الله عز وجل للمسلمين  في القرآن الكريم كافة أحكام التشريع التي أمرنا الله عز وجل بها.

ويعد إنكار أي آية من آيات القرآن الكريم والإصرار على انكارها يعد كفر.

لهذا التكذيب بالكلام الذي أنزله الله عز وجل بمثابة كفر بآيات الله عز وجل وشرك به.

حكم معارضة القرآن الكريم

على المؤمن أن يؤمن بكل ما أنزله الله عز وجل في القرآن الكريم لأن الكفر ولو بآية واحدة مخالفا للقرآن الكريم والشريعة الاسلامية.

لهذا على المسلم أن يستغفر الله عز وجل من القيام بهذا الذنب واقلاعه عنه وعدم استمراره به.

أما في حالة معارضة الإنسان آية من القرآن بجهل منه وعدم قصد فهذا الأمر لا يؤدي إلى كفر الشخص.

إلى هنا وصلنا لختام مقالنا وتعرفنا على الإجابة الصحيحة لتشبيه الله للكاذب بالقرآن الكريم بالأعمى.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى