عربي ودولي

عبر 88 عملية.. التحالف يعلن قتل 264 حوثيا في مأرب

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، أنه نفذ 88 عملية استهدفت آليات وعناصر مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، في الجوبا والكسارة، خلال الـ 72 ساعة الماضية.

وصرح التحالف، في بيان، الأحد، إن عمليات الاستهداف تضمنت تدمير 36 آلية عسكرية، وتجاوز عدد الضحايا 264 عنصراً إرهابياً.

وأكد التحالف استمرار المليشيات في ترهيب المدنيين ومنع وصول المساعدات الطبية إلى العبودية، داعيا المنظمات الدولية لتحمل مسؤولياتها تجاه المدنيين المحاصرين في العبودية بمحافظة مأرب.

ولم يعلق المتمردون الحوثيون بعد على هذه الخسائر، ولم يعلن التحالف عن كيفية التحقق من عدد القتلى.

وحاصر الحوثيون، منذ أسابيع، مديرية العبودية بمحافظة مأرب من مختلف المنافذ، ما جعلها قضية رأي عام في البلاد.

وتقع مأرب على بعد نحو 120 كيلومترا شرقي العاصمة صنعاء التي سيطر عليها الحوثيون ومعظم شمال البلاد عام 2014 عندما طردوا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا من العاصمة.

وسيطر الحوثيون المدعومون من إيران على 10 من أصل 14 منطقة في مدينة مأرب الشمالية.

على الرغم من ذلك، لا تزال منطقة وسط مدينة مأرب الرئيسية تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليًا والمدعومة من المملكة العربية السعودية.

كما تعد مأرب آخر معقل للسلطات الشرعية في شمال اليمن، والتي لم تكن تحت سيطرة الحوثيين، الذين يشنون حملة عسكرية واسعة منذ أكثر من عام بهدف السيطرة عليها.

يشهد اليمن منذ ما يقرب من 7 سنوات حربًا راح ضحيتها أكثر من 233 ألف شخص، وأصبح 80٪ من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليونًا يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الامم المتحدة.

كان للصراع تداعيات إقليمية، منذ مارس 2015، حيث يقوم تحالف بقيادة السعودية المجاورة بتنفيذ عمليات عسكرية لدعم القوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، الذين يسيطرون على عدة محافظات، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى