صحة

علامات تشير إلى ضرورة التوقف عن الصيام المتقطع.. أبرزها اضطراب الأكل

اكتسب الصيام المتقطع شهرة واسعة لما له من فوائد صحية عديدة بجانب قدرته على فقدان الوزن بفعالية، خاصة أن هذا النمط الغذائى لا يستبعد مجموعات معينة من الطعام أثناء رحلة الدايت، وإنما ينصب التركيز في الغالب على تناول الأكل الصحي فى موعد محدد، حتى عندما يتعلق الأمر بالآثار الجانبية لاتباع الصيام المتقطع فهي ليست شديدة مقارنة بغيره من الأنماط الغذائية، لكن هذا لا يعني أن الصيام المتقطع يمكن أن يستمر لفترة طويلة ويعمل لدى لجميع، فعند اتباع أي نظام غذائي، من الضروري معرفة وقت التوقف عنه وإجراء التغييرات عليه، ويرصد تقرير موقع “تايمز أوف انديا”، علامات تشير إلى ضرورة التوقف عن الصيام المتقطع.

 

عندما لا يكون فعالًا بالنسبة لك

حتى لو كان النظام الغذائي جيدًا ويسهل اتباعه، فهذا لا يعني أنه سيعمل مع الجميع، كل فرد مختلف عن الآخر، كما أن الأهداف الصحية مختلفة وكذلك عادات الأكل والتمثيل الغذائي، فما يصلح للآخرين قد لا يناسبك بالضرورة، لذلك قم بتقييم روتينك اليومي وحالتك الصحية ثم جرب الصيام المتقطع لفترة وجيزة، إذا كنت لا تشهد أي تغييرات لا تستمر عليه.

 

عندما تصبح مهووسًا به

الهوس ضار، سواء كان ذلك روتينًا للتمارين الرياضية أو عادات النظام الغذائي أو أي شيء آخر، عندما تصبح مهووسًا بأي نظام غذائي، تجد صعوبة في إجراء تعديلات عليه أو تركه عندما تصل إلى هدف إنقاص الوزن، وفي حالة الصيام المتقطع، قد يكون لديك هذا الدافع للبقاء في حالة الصيام لفترة أطول، حتى لو لم يكن جسمك مستعدًا لذلك، في مثل هذه الحالة، قد تتمكن من الصيام في الوقت المطلوب، ولكن ينتهي بك الأمر بتناول المزيد من الطعام خلال فترة الإفطار، ولن يفيدك القيام بذلك على أي حال لأن الإفراط في تناول الطعام قد يزيد من مستوى السعرات الحرارية اليومية.

 

الجمع بين الصيام المتقطع والوجبات الغذائية الأخرى

في الصيام المتقطع، لا يلزمك التقليل من أي مجموعة غذائية، فقط عدد السعرات الحرارية مقيد حسب هدف لياقتك، ولكن إذا قمت بدمجه مع أي نظام غذائي شديد التقييد مثل الكيتو دايت، فقد تضطر إلى مواجهة مخاوف صحية شديدة في وقت لاحق، قد يكون اتباع نظامين غذائيين في وقت واحد ضريبة على الجسم ويؤدي إلى مشاكل مثل الإمساك وتقلب المزاج والإرهاق، وقد لا تتمكن من جني فوائد اتباع هذا النظام الغذائي.

 

يمكن أن يؤدي إلى اضطراب في الأكل

الشراهة أثناء النهار والجوع في الليل، يمكن أن يؤدي الصيام المتقطع القائم على ذلك إلى اضطرابات الأكل خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الأكل بالفعل، فقد يعرضهم اتباع هذا النظام الغذائي لخطر سوء التغذية ويزيد من سوء علاقتهم بالطعام، لذلك ينصح باستشارة طبيبك قبل تجربة هذا النظام الغذائي إذا كنت تتعامل مع مشكلة اضطراب الأكل.

 

اضطراب الاكل
اضطراب الاكل
الصيام المتقطع
الصيام المتقطع

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مكساوي وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي السابق ذكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى