منوعات

فوائد البنجر للأنيميا واستخداماته في الطعام

إذا أردت معرفة سبب الداء فابحث عن الغذاء، حيث إن ما يتناوله الإنسان يؤثر إما بالسلب أو الإيجاب على صحته، ولعلك سمعت عن فوائد البنجر للأنيميا ولكل جزء من أجزاء الجسم، فهو منجم ثري بالمغذيات والعناصر التي تزيد من كفاءة العمليات الحيوية، والقضاء على العديد من الأمراض، فيظهر أثره الإيجابي جليا بعد فترة وجيزة من تضمينه في نظامك الغذائي.

فوائد البنجر للأنيميا

يعد البنجر علاجا سحريا سريعا للأنيميا، حيث يحتوي على حمض الفوليك الذي يحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى عنصر الحديد الذي يدخل في بناء الهيموجلوبين، ويحسن من كفاءته في توصيل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم، كما أنه يساعد على التخلص من الأعراض المصاحبة لها.

تسبب الأنيميا الشعور بالإعياء الدائم والإجهاد من أقل مجهود مبذول، ويرجع ذلك إلى توافر بعض المعادن به مثل الكالسيوم، المغنيسيوم، الزنك، النحاس والفسفور.

لا تقتصر فوائد البنجر على الأنيميا فقط ولكن تمتد للجسم كافة، حيث يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقي الجسم من الجذور الحرة، بالإضافة إلى النيترات الغذائية، وغيرها من الفيتامينات والمعادن الضرورية، والتي تمنح الجسم قدرا عاليا من النشاط والصحة، وفيما يلي أبرز فوائد البنجر للجسم:

البنجر وصحة القلب

تناول البنجر للأنيميا يؤثر على صحة القلب بشكل إيجابي، لأنه يضمن سلامة وتكوين خلايا الدم الحمراء في الجسم، والتي تغذي أعضاء الجسم بالدم السليم المحمل بالأكسجين، كما يحتوي على النترات الغذائية، والتي تتحول إلى «أكسيد النيتريك» التي تعمل على اتساع وتمدد الأوعية الدموية، ما يقلل خطر الإصابة بتصلب الشرايين أو ضغط الدم المرتفع.

بالإضافة إلى أنه يحتوي على فيتامين ب6 ومادة «البيتين»، وهما يتحكمان في مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، وهو ما يحمي من أمراض القلب مثل السكتة القلبية وضعف عضلة القلب.

جدير بالذكر أن عصير البنجر يزيد من كفاءة امتصاص الخلايا للأكسجين، ما يزيد من قدرة تحمل الجسم، وزيادة المدة الزمنية للتمارين الرياضية، مما يحد من أمراض القلب الناتجة عن اضطرابات صمامات القلب، أو الفشل في القيام بوظائفه.

فوائد البنجر للبشرة

لا تقتصر فوائد البنجر للأنيميا والجسم على تناوله ضمن الوجبات أو المشروبات، حيث يمتد مفعوله إلى علاج مشاكل البشرة خاصة التي ترتبط بفقر الدم بشكل مذهل، كذلك يدخل في تحضير العديد من ماسكات العناية بالبشرة، نظرًا لأنه غني بالعناصر الضرورية والفوائد العديدة مثل:

  • يعزز من النضارة والإشراقة الطبيعية للبشرة.
  • علاج حب الشباب، بما يحتويه من مضادات الأكسدة.
  • توحيد لون البشرة، وإزالة التصبغات والبقع الداكنة بها.
  • يعتبر مرطبا عالي الكفاءة، يعالج جفاف الشتاء المزعج.
  • يؤخر ظهور التجاعيد وعلامات التقدم بالعمر، فهو يحارب نمو الجذور الحرة.
  • يمكن استخدامه في تحضير مورد الخدود، والشفاه بمكون طبيعي وخالٍ من المواد الكيميائية الضارة.

فوائد البنجر للتخسيس

هو نبات غني بالألياف المشبعة، بالإضافة إلى أنه عديم الدهون وذو سعرات حرارية منخفضة، ما يجعله خيارا مثاليا أثناء اتباع حمية غذائية بغرض إنقاص الوزن، وفي ذات الوقت عدم تجريد الجسم من العناصر الغذائية الضرورية، التي يحتاجها في القيام بالعمليات الحيوية المتنوعة.

كما يمكن تناول البنجر للأنيميا التي قد تحدث أثناء الرجيم، غير القائم على نظام صحي، أيضًا الشمندر غني بالمعادن التي تزيد من كفاءة عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون المتراكمة، بالإضافة إلى أنه يخلص الجسم من احتباس الماء لأنه غني بالبوتاسيوم، كل هذا يتم دون حدوث أي ترهلات في الجلد، للحصول على قوام متناسق وممشوق دون مضاعفات صحية.

البنجر لمرضى السكري

إن مرض السكري هو مرض العصر حيث يصيب جميع الفئات العمرية، ولم يتوصل العلماء بعد إلى علاج شافٍ نهائي، لذا يجب على مريض السكري أن يلتزم بنظام غذائي صحي يضمن استقرار مستوى السكر بالدم، ولعل من أبرز المشروبات التي تساعد في ذلك، هو عصير البنجر الطازج، حيث يعمل على تنظيم عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون بالجسم.

كذلك توجد علاقة غير مباشرة بين مرض السكري وفقر الدم، حيث يصاب مريض السكري باضطرابات وقصور في وظائف الكلى، وتلف الأوعية الدموية في الجسم، مما ينتج عنه الإصابة بفقر الدم، وبالتالي فإن تناول البنجر للأنيميا يساهم بشكل كبير في التخلص من فقر الدم وأعراضه المعروفة مثل الضعف والدوخة.

كما أنه يقلل من مقاومة الجسم للأنسولين، كذلك يتميز بقدرته على خفض مستوى السكر خلال فترة وجيزة تتراوح بين 15–30 دقيقة، كذلك فهو يخلص الكبد من السموم الموجودة به، وبالتالي تتحسن وظائفه ووظائف البنكرياس معه.

يساعد تناول الشمندر مرضى السكري الذين يعانون من ارتفاع مستويات السكر في الدم، على الحد من مضاعفات هذا المرض مثل تلف الأعصاب وتلف العين، وذلك بسب وجود حمض ألفا ليبويك فيه، كذلك محتواه الغني بالعناصر الغذائية مثل البيتالين betalain، والنيوبيتانين neo betanin، على خفض مستويات السكر في الدم وتحسين مقاومة الأنسولين.

استخدامات البنجر في الأكل

فوائد البنجر للأنيميا وأضراره

البنجر من الخضروات ذات المذاق السكري، ورغم ذلك فهو يدخل في العديد من المأكولات سواء المالحة أو الحلوة، حيث يمكن تجهيزه وإدخاله في وجبات جمة منها المقبلات مثل: سلطة البنجر المسلوق، أو سلطة البنجر المشوي والزبادي، أو مخلل، كذلك بعض الأكلات الرئيسية مثل: إضافته إلى طاجن دبابيس الدجاج مع البطاطس.

بالإضافة إلى بعض المشروبات حيث إن تناول كوب من عصير الشمندر يمكن أن يفعل المعجزات للجسم، مثل: عصير الشمندر الأحمر الخام، وعصير البنجر وجوز الهند، وعصيره مع الرمان وهو إكسير منعش لصحة الجسم والقلب، وأخيرا يمكن استخدامه في إعداد الحلويات مثل: تورتة البنجر الرائعة في مذاقها وشكلها، بالإضافة إلى المهلبية بالشمندر.

القيمة الغذائية للبنجر

البنجر أو الشمندر الأحمر «Beta Vulgaris»، هو إحدى النباتات الجذرية، ذات مذاق سكري وأوراق خضراء مائلة إلى الحُمرة تشبه القلب، يكون موسمه في الفترة من شهر أبريل وحتى يوليو، حيث يكتسب لونه الأحمر المائل إلى البنفسجي، بفضل احتوائه على مادة البيتاسيان، وهي من مضادات الأكسدة القوية التي تحسن من صحة القلب.

كما يستخدم في الأنظمة الغذائية بسبب فوائد البنجر للأنيميا، ولأعضاء الجسم كافة، وفيما يلي قائمة بأبرز العناصر التي توجد في 100 جرام منه، وهي كالتالي:

العنصر الغذائي الكمية بالجرام لكل 100 جرام
السعرات الحرارية 42 سعرا.
كربوهيدرات 9.55 جرام.
ألياف 2.8 جرام.
دهون 0.17 جرام.
كالسيوم 16 مليجراما.
حديد 0.8 مليجرام.
صوديوم 77 مليجراما.
بوتاسيوم 325 مليجراما.
فيتامين سي 4.9 مليجرام.
مغنسيوم 22 مليجرام.
فيتامين ب6 0.1 مليجرام

أضرار البنجر

فوائد الأنيميا للبنجر وضغط الدم

لا يمكن أن نقول إن تناول أحد الخضروات مُضر، وذلك لأنها غنية بالألياف، والفيتامينات والمعادن، إلا أن تناول البنجر للأنيميا بشكل مفرط قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية، أو يتسبب في حدوث مضاعفات لدى بعض المرضى، ومنها ما يلي:

البيتيتوريا

وهي ظهور البول باللون الوردي، ما يثير القلق لدى البعض بنسة تتراوح من 10% إلى 14%، وذلك بسبب الاعتقاد بأن البول مخلوط بالدماء، وهي عدوى خطيرة في المسالك البولية، إلا أن هذا ليس عرضا مرضيا يستدعي القلق، فهو ناتج عن اللون الأحمر المميز للبنجر.

تكوين الحصوات

قد يفرط البعض في تناول البنجر للأنيميا، ظنًا بأن ذلك يسرع من ارتفاع نسبة الهيموجلوبين، إلا أن هذا الإفراط قد يسبب تكوين حصوات المرارة والكلى، فهو يحتوي على قدر من حمض الأوكساليك، والذي يتفاعل مع بعض المعادن مثل الكالسيوم، مكونًا هذه الحصوات التي تضر بصحة الكلى والمرارة.

انخفاض ضغط الدم المفاجئ

يجب على مرضى الضغط المنخفض، تجنب تناول البنجر، حيث يعمل على خفض ضغط الدم بسرعة كبيرة قد تستغرق 15 دقيقة، ما قد يعرض صحة الفرد للخطر، هذا بالإضافة إلى بعض الآثار الجانبية الخفيفة مثل:

  • تلون البراز باللون الأحمر أو الغامق.
  • حدوث ردود الفعل التحسُسية مثل القشعريرة والطفح الجلدي.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي البسيطة، مثل الإسهال أو الإمساك المتكرر.

وختامًا، فإن أفضل طريقة للحفاظ على صحة الجسم من فقر الدم هي اتباع نظام غذائي صحي يحقق ذلك، مثل تناول البنجر للأنيميا والرمان لمرضى الضغط وغيرهم من الفواكه والخضروات الطازجة، بمقدار متزن دون إفراط، للحصول على الفوائد واجتناب الأضرار، والحفاظ على صحة جيدة، وجسد خالٍ من الأمراض.

مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى