عربي ودولي

قوات الأمن في مقر النهضة التونسية للتحقيق.. ما القصة؟

قال رياض الشعيبي، مستشار رئيس حركة النهضة التونسية، إن تواجد القوات الأمنية في مقر الحركة بالعاصمة يأتي في إطار تحقيق في مزاعم بأن الحركة وقعت عقدا مع شركة إعلانات أمريكية. لتسويق صورتها في الخارج، وهو ما نفته حركة النهضة في عدة مناسبات.

وصرح الشعيبي: “رفع الوزير الأسبق محمد عبو دعوى ضد حركة النهضة، وفتح تحقيق قضائي في الموضوع. واليوم الاثنين، جاء قاضي التحقيق لاستكمال إجراءات التحقيق في الموضوع. تم تسهيل العمل في المقر المركزي للحركة من أجل احترام القضاء وحق الجميع في اللجوء إلى القضية. قدس العربي.

كشف عضو المكتب التنفيذي للحركة، عبد الفتاح تاغوتي، في تصريح إذاعي، أن فرقة أمنية حضرت، صباح اليوم الاثنين، مقر الحركة في منطقة “مونتبلازر” بالعاصمة، في إطار تحقيقات السلطات التونسية في “التمويل الأجنبي” للأحزاب.

قبل أيام، أكدت منظمة “أنا أشاهد” المتخصصة في الشفافية، أنها ستقاضي حركة النهضة بسبب “الاشتباه في وجود تمويل مجهول”، مشيرة إلى أن الحركة أنفقت عقدين مع شركة إعلانات أمريكية قبل إطلاقها. المؤتمر العاشر عام 2016 وقبل الانتخابات البلدية عام 2018 بقيمة 355 ألف دولار بهدف تعزيز صورة الحركة في الخارج.

ونفت الحركة في آب (أغسطس) الماضي ما قالته المنظمة المذكورة بشأن توقيعها عقدين آخرين مع شركة أمريكية أخرى لتسويق صورتها في الخارج.

ودحض حزب النهضة حينها وثائق نشرتها صفحات التواصل الاجتماعي، مستشهدة بوزارة العدل الأمريكية، بهذا الشأن، مشيرة إلى أنها “تخضع لإجراءات القانون التونسي، وحساباتها وعقودها تخضع لرقابة ديوان المحاسبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى