منوعات

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع – مكساوي

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع هذا السؤال من أهم الأمور التي تشغل بال الكثير من الأمهات حيث أنها ترغب في بدء إطعام طفلها، ومن هنا تبدأ الأمهات بالبحث للتعرف على كل ما يخص طعام الطفل الرضيع وفيما يلي سنتعرف باستفاضة عن كيف ابدأ في إطعام طفلي الرضيع.

شاهد أيضا: طريقة عمل اكلات سريعة وسهلة

كيف بدأ في إطعام طفلي الرضيع

عندما ترغبين بتقديم الطعام للطفل الرضيع يجب أولا أن يوافق الطبيب على هذا الأمر، كما يجب تهيئة الطفل مقدما ولهذا يجب عليك الالتزام بما يلي:

لابد من اختيار الوقت الملائم لك لتتمكني من إطعام طفلك، حتى لا يسبب هذا الأمر إزعاج للطفل.

عند تقديم الطعام للطفل لابد من اختيار الوقت الملائم لذلك، ويعد وقت شعور الطفل بالجوع من أنسب الأوقات لتقديم الأطعمة للطفل، بجانب الرضاعة.

يلزم جعل الطفل في وضعية الجلوس في حالة تقديم الطعام له، أو وضع بالمقعد الخاص به.

لا يجب إجبار الطفل على تناول الطعام ووصوله لمرحلة البكاء لأن هذا الأمر يؤثر على الطفل بصورة عكسية.

ألا يتم تناول الطفل للغذاء الصلب مرة واحدة بل يجب التدرج في هذا الأمر، ويتم إدخال الأطعمة واحدة تلو الاخرى مع الرضاعة سواء كانت الرضاعة الطبيعية أو حليب صناعي.

طريقة تقديم الطعام للطفل للمرة الأولى

في الستة أشهر الأولى يكون الطفل بحاجة للرضاعة الطبيعية لما لها من فوائد عظيمة على صحة الطفل.

وبعد انقضاء هذه الفترة يدخل الطفل في المرحلة الثانية ويتم تقديم الأطعمة إليه تدريجيا، ويتم هذا الأمر بصورة تدريجية حتى يتعود الطفل على الأطعمة والنكهات المختلفة.

على الأم تقديم الطعام المهروس للطفل في الفترة الأولى لإدخال الأطعمة، و إطعامه بالملعقة البلاستيكية المخصصة لإطعام الطفل حتى لا يصاب الطفل بأي ضرر.

وضع كمية صغيرة من الطعام بطرف الملعقة ووضعها بفم الطفل والانتظار حتى يبلعها الطفل.

عندما يكون الرضيع عمره يتراوح ما بين 6 شهور وحتى 8 شهور لابد أن تحرص الأم على إرضاع الطفل وتفصل بين الرضعتين بتقديم الطعام للطفل.

 

وعندما يكون عمر الطفل يتراوح من 8 شهور و 9شهور تبدأ الأم بتقديم الأكل الصلب جزء من فطار الطفل، وتقديمه أيضا بوجبة الغداء ووجبة العشاء.

عندما يكون الطفل في سن 9 أشهر، تستطيع الأم في هذا العمر بتقديم الأطعمة الصلبة للطفل بصورة تدريجية وذلك بعد موافقة الطبيب.

الوقت الملائم لبدء إطعام طفلك

يصبح الطفل في حالة من الاستعداد لتناول الأطعمة والتي تكون بمثابة غذاء تكميلي للطفل بالإضافة للرضاعة الطبيعية وأيضا الصناعية.


وذلك عندما يتراوح عمر الطفل من أربعة أشهر وحتى 6 أشهر. حيث أن في هذا العمر يبدأ الطفل يكتسب مهارات جديدة ويتمكن من مضغ الطعام

بعد أن كان يخرج لسانه حتى يدفع الطعام للخارج، ويتمكن من نقله للأطعمة لداخل الفم بدلا من خارجه وبهذا يتمكن من بلعه.

العلامات الدالة على استعداد الطفل لتناول الأطعمة

هناك الكثير من العلامات التي تدل على أن طفلك مستعد لتناول الطعام عقب مرور 6 أشهر، ويصبح الطفل بحاجة لتناول الطعام الصلب بجانب الحليب، ومن هذه العلامات ما يلي:

عندما يصبح الطفل لديه القدرة على بقائه بوضعية الجلوس وتثبيت رأسه.

في حالة تطور الطفل من تحريك كل من فمه ويديه وأن يكون لديه القدرة لبقاء الأطعمة بداخل فمه.

قدرة الشخص بلع الطعام بدلا من دفع الطعام خارج الفم.

عندما يشعر الطفل بالجوع عقب تناول الطفل الرضيع من 8 رضعات وحتى 10 رضعات.

أن يكون الطفل قادرا على فتح الفم بطريقة سهلة من أجل تناول الأطعمة.

أضرار تقديم الطعام بوقت مبكر

عندما يتناول الرضيع الطعام الصلب قبل إتمام الطفل أربعة أشهر فهذا الأمر يسبب بعض الأضرار على صحة طفلك منها ما يلي:

يزيد هذا الأمر من دخول الأطعمة بمجرى التنفس.

يحصل الطفل على كم كبير من الوزن الزائد نتيجة السعرات الغذائية التي يحصل عليها الطفل.

التقيد باستخدام العادات السيئة عند تناول الطفل للأطعمة، وقد يكون هذا الأمر أحد أسباب رفض الطفل للطعام بالمستقبل.

يسبب هذا الأمر مشاكل بالسمنة  بالأخص إن كان الطفل يتناول الحليب الصناعي بدلا من الرضاعة الطبيعية.

الأطعمة المناسبة للأطفال

عند البدء بإطعام الطفل لابد من بدء تناوله للأطعمة المهروسة وذات القوام المناسب حتى يتمكن الطفل من بلعها.

وبالبداية لا بد أن يتناول الأطعمة شبه سائلة والأطعمة المهروسة.

تناول الطعام الأكثر صلابة.

إعطاء الطفل بعد ذلك قطع صغيرة من الفاكهة اللينة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى