عربي ودولي

لا اجتماعات لمجلس الوزراء قبل تنفيذ شروط “الثنائي”!




لا اجتماعات لمجلس الوزراء، قبل تنفيذ شروط ثنائي أمل وحزب الله بـ«قبع» المحقق العدلي طارق بيطار، على الرغم من مساعي رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، معهما من جهة، ومع رئيس الجمهورية ميشال عون الذي التقاه أمس من جهة ثانية، من أجل عقد جلسة لمجلس الوزراء، بهدف مواجهة القضايا الاجتماعية التي أحرقها الارتفاع غير المسبوق لأسعار المحروقات. بل أضاف الثنائي شرطا آخر يتناول الوقوف على نتائج تحقيقات الجيش في حادثة إطلاق النار على متظاهرين في أحداث الطيونة الأسبوع الماضي.

وعرض الرئيسان عون وميقاتي الأوضاع العامة في البلاد، في ضوء التطورات الأخيرة على مختلف الأصعدة.

وتناولا بالبحث ضرورة الإسراع في إطلاق البطاقة التمويلية في ضوء ارتفاع أسعار المحروقات وانعكاسها على أسعار السلع والمواد الغذائية. وفي هذا السياق، تم التطرق إلى مصير القرض من البنك الدولي بقيمة 246 مليون دولار والمعالجات الجارية في شأنه.

كذلك بحث الرئيسان في نتائج الزيارات التي يقوم بها عدد من الموفدين الدوليين، ومستجدات التفاوض مع صندوق النقد الدولي، إضافة إلى درس عدد من الحلول لمعالجة أوضاع موظفي القطاع العام في ضوء الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي تمر بها البلاد.

اتصالات ميقاتي مع الثنائي أعقبت إعلان وزير الثقافة محمد مرتضى التراجع عن مقاطعة مجلس الوزراء وإبدائه استعداد الثنائي لحضور جلسات الحكومة بيد أن ميقاتي، طلب ضمانات لعدم مفاجأته بطرح قد يفجر الجلسة والحكومة على غرار ما حصل في الجلسة السابقة للحكومة.

في المقابل، تابع ميقاتي اجتماعاته الوزارية وترأس أمس اللجنة الوزارية المكلفة بدرس تداعيات الأزمة المالية على سير المرافق، جراء الارتفاع الجنوني في أسعار المحروقات، حيث تعاظمت حالات الشغور في مؤسسات الدولة، وقد شارك وزراء الثنائي في هذا الاجتماع.

وتستبعد المصادر المتابعة اتخاذ أي قرار حول اجتماع مجلس الوزراء، قبل الوقوف على ما سيقوله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في إطلالته الجديدة مساء الجمعة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : لا اجتماعات لمجلس الوزراء قبل تنفيذ شروط “الثنائي”! في موقع مكساوي | عربي ودولي ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم . نافذة لبنان




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع مكساوي على الشبكات الاجتماعية












اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى