منوعات

لقاء مع أسرة هولندية آثرت الإسلام على النصرانية

لقاء مع أسرة هولندية

آثرت الإسلام على النصرانية

المصدر: إذاعة هولندا العالمية

مترجم لشبكة الألوكة من اللغة الإنجليزية

بات اعتناقُ الإسلام اليومي مِن قِبَل الغربيين أمرًا لا يُمْكن إنكارُه أو جحدُه، بالرغم مما يَتَعَرَّض له الإسلامُ مِن حملات تشْويهٍ كاذبةٍ خاطئةٍ، إلا أنه كُلَّما اشتدتْ وطأةُ تلك الحملات، أفرزتِ الأزمةُ كثيرًا منَ الثِّمار الطيِّبة، ما بين تعريفٍ بالإسلام، واعتناق له بالآلاف.

 

وفي ظلِّ البحْث عن سبب هذا الحدَث العظيم، قامتْ إذاعة هولندا العالمية بعمَل لقاءٍ مع واحد من مسلمي هولندا الذين اعتنقوا الإسلام منذ أحد عشر عامًا؛ للوُقُوف على أسباب اعتناق الهولنديين للإسلام.

مقالات ذات صلة

 

يقول يعقوب فان بلوم – والذي اعتَنَقَ الإسلامَ منذ أحد عشر عامًا -: “إن الناس يَرَوْن الإسلام بصورةٍ غير صحيحة، فيَرَوْنه ثقافةً أجنبيَّة لا تَتَوافَق مع حياة الهُولنديين، ولكن إذا ما جرَّدْتَ لُبَّ الاعتقاد منَ العوامل الثقافية، فإنَّك ستجد نفسَك مع اعتقادٍ جميلٍ، يُمَثِّل حقيقة لكلِّ أحد”.

 

وعندما سُئِل عنْ سببِ اعتناق الهُولَنديين للإسلام، وسبب كراهية وشُكُوك الآخرين تجاه المسلمين الجُدُد، أجاب قائلاً:

“لا إله إلا الله، محمد رسول الله، قد تربَّيْتُ نصْرانيًّا، ولكن دائمًا كانتْ لي أفكاري الخاصة، وفي الإسلام وجدْتُ حقيقة ما كنْتُ دائمًا أُؤمن به, فإنَّه قد توافَق تمامًا مع ما كنْتُ أُفَكِّر فيه بشأن الإله”.

 

وقد نَشَأَتْ أيضًا ستيفاني دانوبولوس زوجةُ يعقوب في بيئةٍ نصرانية بمدينة روتردام الهولندية، فقد ترَبَّتْ بين أحضان أم هولندية وأب يوناني، ربياها تبعًا لتعاليم النصرانية الأرثوذكسية، وفي بادئ الأمر لَم يَرُقْ لَها إسلامُ زَوْجها، إلاّ أنها بعد ذلك اعتنقتِ الإسلام هي الأخرى.

 

وفي ذلك تقول ستيفاني: “عندما أعْلنَ زَوْجي اعتناقه الإسلام، ظننتُه قد جُنَّ، فأنت لا تسمع في وسائل الإعلام عن الإسلام إلا أشياء سيئة، وهذا ما كنتُ أعتقده، ولكن بدأتُ بعد ذلك أعلم الكثيرَ عن الإسلام؛ مما جَعَلَنِي أُغَيِّر شعوري نحوه”.

 

وقد لَقِيتْ ستيفاني أول الأمر مُعامَلةً غير طيبة مِنْ أسرتها، إلاَّ أنهم بعد عدَّة أعوام لمسوا أنها عقب إسلامِها قد تغيَّرَتْ كثيرًا، أفضل مما كانت عليه في الماضي.

 

وتشير ستيفاني إلى بعض ما عانتْه – خُصُوصًا عقب أحداث 11/9 – حيث أكدتْ أنها تعرَّضَتْ لأن يُبصَق عليها مرارًا بسبب حِجابها، إلا أنها أكدَّتْ على أهميَّة أن تدلَّ ملابسها على اعتقادها، وفي ذلك تقول: “لا أهتم إذا ما أخذ الناسُ يحدقون إليَّ في الطريق، فأنا مؤمنة حقيقيَّة، والناس يُمكنهم أن يرَوا ذلك في طريقة ارتداء ملابسي”.

 

وأشار يعقوب عقب ذلك إلى أنَّ اعتناق المرْء للإسلام يُصيب بعض الناس بالخَوْف والقَلَق؛ فقال: “ظلَّ الهولنديون يعيشون على هذه القطعة من الأرض لِقُرُون، وقاموا ببناء مجتمعٍ وثقافة يتميزان بالثراء، فمنَ الصعبِ تصوُّر سعادة هؤلاء الناس إذا ما ظهرتْ ثقافة مهيمنة في ظل ذلك”.

 

وفي ختام حديثِه أكَّدَ يعقوب أنَّ الخوفَ من الإسلام سببُه نقْص المعلومات عن الإسلام؛ فقال: “إنَّنا هنا في هولندا نَجْهل حتى المبادئ الأساسيَّة للإسلام، وهذا أيضًا حقيقي في قطاع الحكومة والشرطة والخدمات الأمنيَّة، إنَّ هذا لأمر مُحزن، فهذا الذي يجعل الناس يَخَافون”.

 

النص الأصلي:

Why do Dutch people convert to Islam?

Jacob van Blom, a born and bred Rotterdamer, has bright blue eyes and a full red beard. He is a Feyenoord supporter and runs his own business. Eleven years ago, he converted to Islam.

 

He says people falsely view Islam as a “foreign culture” that has nothing to do with the Netherlands, but “if you separate the core belief from the cultural aspects, you’re left with a beautiful belief that is true for everyone”.

 

Why do Dutch people convert to Islam? And why do others view them with hatred and suspicion?

 

“There is no God but Allah and Mohammed is his prophet,” as Jacob recites the Muslim profession of faith, his eyes shine with love. “I was raised as a Christian, but I always had my own ideas. In Islam, I discovered a theory for what I had always believed. It fitted perfectly with what I thought about God”.

 

Greek Orthodox Church

Jacobs’s wife Stefanie Danopoulos also grew up in Rotterdam. Her Dutch mother and Greek father raised her in the Greek Orthodox Church. Initially, she wasn’t at all happy that her husband had converted to Islam, but eventually she converted as well.

 

Stefanie: “When my husband announced that he was converting, I thought that he’d gone mad. You only hear bad things about Islam from the media, so that’s how I thought as well. But then I started learning more about Islam and that changed how I feel”.

 

Stefanie’s family is gradually coming to terms with her, “They were extremely negative at first, but after a few years they realised that I hadn’t changed that much. I’m just a bit calmer now than I was before. Greek Orthodox people are extremely religious and some of them are just happy because I do at least believe in God”.

 

9/11

However, society at large isn’t as understanding. After the 9/11 attacks on the United States, Stefanie, who wears a headscarf, was spat at several times. Despite that, they both feel that it is important that their clothing reflects their faith. “I don’t care if people stare at me in the street. I am a true believer and people can see it in the way I dress”.

 

Jacob says he knows that conversion to Islam makes some people frightened or anxious. “Dutch people have been living on this bit of the planet for centuries and have developed a rich society and culture. I can imagine that people aren’t too happy if a dominant culture suddenly takes root in the middle of all that”.

 

Hofstad Group

When asked about the Hofstad Group, a group of radical Muslims who were convicted of planning attacks in the Netherlands and whose leader, Mohammed Bouyeri, murdered filmmaker Theo van Gogh in 2004, Jacob dismisses them as “teenagers acting out”.

 

“It was just a group of isolated teenagers. If they were here in the Feyenoord stadium, people would say they were hooligans. Muslim extremists, hooligans, it’s all the same thing”.

 

Jacob says the fear of Islam is primarily due to a lack of information, “here in the Netherlands we just don’t know the simple basics about Islam. That’s also true within the government and the police and security services. I think that’s so sad. That’s how you make people afraid”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى