عربي ودولي

لم يعد يحتمل.. السجن أرحم من الزوجة

بدلاً من السجن، تأمر محكمة إيطالية رجل بقضاء عقوبته في المنزل ؛ حيث هو رهن الإقامة الجبرية، حيث لا يغادر المنزل، لكن الرجل جاء إلى مركز الشرطة، وقدم طلبًا غريبًا ؛ بحسب الجهات الأمنية في إيطاليا. وبحسب جهاز الدرك، توجه الرجل إلى مركز الشرطة وطلب وضعه في السجن بعد أن لم يعد قادرًا على تحمل حياته في المنزل مع زوجته، بحسب وكالة فرانس برس.

هذا الرجل، وهو ألباني يبلغ من العمر ثلاثين عامًا يعيش في جيدونيا مونتيسيليو بالقرب من روما، “لم يعد يحتمل التعايش القسري مع زوجته” ؛ وبحسب بيان الدرك في مدينة تيفولي المجاورة. وأوضح البيان أنه “بعد أن كفى، فضل الهروب وتقديم نفسه للشرطة، مطالبا إياهم بإنهاء عقوبته خلف القضبان”. بحسب “فرانس برس”. ووضع الرجل الألباني، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، قيد الإقامة الجبرية منذ عدة أشهر من قبل السلطات الأمنية لارتكابه جرائم تتعلق بتهريب المخدرات. كان من المفترض أن تظل على هذا النحو لسنوات. وفقا لرئيس الدرك في تيفولي، فرانشيسكو جياكومو فيرانتي. وكشف أن “الرجل كان يعيش مع زوجته وعائلته. الأمور لا تسير على ما يرام”. وصرح الرجل لقوات الدرك: “لقد تحولت حياتي العائلية إلى جحيم لم يعد بإمكاني تحمله وأريد البقاء في السجن”. وسرعان ما تم القبض على الرجل لخرقه قواعد الإقامة الجبرية بمغادرة المنزل والقضاء. طلب نقله إلى السجن لفرض عقوبة المخالفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى