أخبار قطر

مؤسسة قطر تطور منصة لتسهيل عملية إعادة تدوير النفايات وللحفاظ على البيئة

تركز كلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة عضو مؤسسة قطر على تعزيز الحياة المستدامة باعتبارها أولوية عالمية. يعمل كل من الدكتور طارق الأنصاري، ود. يونس آيت مو، وسارة النعماني، في الكلية، وهم من أشدّ المناصرين للاستدامة، على توحيد خبراتهم وشغفهم لتطوير تطبيق للهواتف الذكية، أطلقوا عليه اسم QKONs، بهدف تسهيل عملية إعادة تدوير النفايات من خلال التجارة الرقمية؛ من أجل الوصول إلى مستقبل أكثر استدامة.

وتهدف منصة التبادل الرقمي للنفايات، إلى الحد من النفايات والتلوث، وتعزيز إعادة تدوير النفايات كجزء من مفهوم «الاقتصاد الدائري››، من خلال إعادة تصنيعها واستخدامها بدلًا من التخلص منها، وفتح الباب أمام المستخدمين للمساهمة في الحد من الآثار السلبية على البيئة. كذلك يقدم التطبيق عائدًا اقتصاديًا للمساهمين على شكل «مكافآت»، وبذلك توفر QKONs حافزًا إضافيًا يشجعهم على التخلص من نفاياتهم دون عناء من خلال وضعها في صناديق قمامة موسومة سيجري توفيرها في جميع أنحاء المدينة التعليمية.

وقد أطلقت منصة QKONs عبر صندوق الابتكار الصناعي في جامعة حمد بن خليفة، وبدعم من مبادرة «كوبون الابتكار»،إحدى مبادرات قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر، ويجري الآن اختبار الفكرة في مبنى المقر الرئيسي لمؤسسة قطر، وكلّ من مجمع الطلاب السكني الشمالي والجنوبي.

وحول هذا التطبيق، قال الدكتور طارق الأنصاري، الأستاذ المساعد في قسم التنمية المستدامة في كلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة: «QKONs منصة رقمية لتبادل النفايات، وتهدف إلى تحسين عملية إعادة تدوير النفايات في قطر والعادات ذات الصلة من خلال غرس الوعي البيئي لحل مشكلة النفايات».

وأضاف: « يُمكّن تطبيق QKONs المستهلك التخلّص من النفايات بأكثر الطرق كفاءة واستدامة، إذ يزود التطبيق مستخدميه بموقع أقرب صندوق إعادة تدوير، ويقدم لهم مكافآت عن كلّ استخدام. وأما الجهات التي تشتري النفايات أو تعيد تدويرها، فيتيح لها تطبيق QKONs مراقبة عملية جمع النفايات وتحسينها من خلال تمكينها من تتبع مواقع النفايات لحظيًا، ومساعدتها في تحديد المناطق التي تنتج كميات أكبر من النفايات وبالتالي تعزيز طاقتها الاستيعابية».

ومع أن آلية منح مكافآت QKONs ما تزال قيد التطوير، فقد تمكّن التطبيق بالفعل من تشجيع المشاركين في المرحلة التجريبية على التفكير بجدية أكبر في الاستدامة وإعادة تدوير النفايات، الأمر الذي أكدته فرح الأسدي، وهي طالبة في مؤسسة قطر وأحد المشاركين في المرحلة التجريبية، بالقول»قبل استخدام QKON، كنت أعتقد أن النفايات لا يجري فصلها في قطر، وأنه ما من سبب منطقي يدفعني لفصلها في المنزل. أما الآن، وبعد أن علمت أن عملية إعادة تدوير النفايات قائمة بالفعل، وخاصة البلاستيك، بت أشعر بحافز أكبر للمساهمة في حماية البيئة».
من جهتها، أيّدت الطالبة فاطمة الزهراء لاهو ما ذكرته زميلتها: «بفضل QKONs، أصبحت الاستفادة من صناديق القمامة الأربعة التي تشغل مساحة في مكان إقامتي أكثر قيمة».

يمكن للمستخدمين الحاليين دعم التطبيق من خلال إكمال استبيان قصير سيساعد فريق QKONs على تحسين الخدمات التي يقدمونها، إذ «تعتبر عملية إعادة تدوير النفايات من أهم التحديات التي تواجه العالم، وإحدى التقنيات الأكثر استخدامًا لإدارة النفايات بشكل مستدام وتحويلها إلى منتج ذي قيمة مضافة يمكن أن يفيد البيئة والاقتصاد».

وذكر الدكتور يونس آيت مو، مهندس البرمجيات في جامعة حمد بن خليفة: أن QKONs أداة جماعية وفعالة تضع الأساس لقطاع ذكي ومستدام في مجال إدارة النفايات».

ولخصت سارة النعماني فوائد هذه المنصة، وهي طالبة دكتوراة في كلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة: بالقول «يتيح تطبيق QKONs لمستخدميه، سواء في المنزل أول العمل، التخلص من النفايات في الحاويات المخصصة لها، وبالتالي تقديم خدمة جليلة للمجتمع، إلى جانب التمتع بمزايا أخرى عديدة».

وأضافت: «هذا هو الوقت المناسب للمشاركة بطريقة ممتعة للتخلص من النفايات وكسب المكافآت حين تكتمل آليتها. فعند تحميل التطبيق واستخدامه، وسوف يساهم المستخدمون في إعادة تصنيع زجاجات المياه الفارغة، أو المعلبات، أو أوراق المسودات الجامعية، عبر إتاحتها لشركات إعادة التدوير الرائدة في الدولة».

وتجدر الإشارة إلى أن QKONs ما يزال في المرحلة التجريبية، ومن المتوقع طرحه على نطاق أوسع في المستقبل القريب.

المصدر: جريدة العرب القطرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى