عربي ودولي

مصر تعلق على تحرك الجيش على الحدود مع إسرائيل: نصر للقيادة السياسية

وصف رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي تعديل الاتفاق الأمني ​​مع إسرائيل، والذي يسمح بزيادة عدد وقدرات حرس الحدود في رفح، بأنه انتصار للقيادة السياسية.

واستعرض رئيس الوزراء خلال الاجتماع الأسبوعي، الأربعاء، نجاح اللجنة العسكرية المشتركة، بناء على الاجتماع التنسيقي مع الجانب الإسرائيلي، في تعديل الاتفاقية الأمنية.

وشكر مدبولي وهنأ القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق محمد زكي على جهوده غير المسبوقة في هذا الصدد.

وأكد رئيس الوزراء أن هذه الخطوة تعزز الثقة في القوات المسلحة المصرية، مما جعل الحدود الشمالية الشرقية لمصر آمنة بعد سنوات من التهديد والإرهاب.

وأعلن المتحدث العسكري المصري، الاثنين الماضي، أن مصر ستزيد عدد وقدرات حرس الحدود في رفح، بعد التنسيق مع الجانب الإسرائيلي.

وصرح إن “اللجنة العسكرية المشتركة نجحت بناء على الاجتماع التنسيقي مع الجانب الإسرائيلي في تعديل الاتفاقية الأمنية”.

وكانت إسرائيل قد أعلنت أنها وقعت مع مصر تعديلاً لاتفاقية كامب ديفيد الموقعة عام 1978، لتعزيز وجود الجيش المصري في منطقة رفح بشبه جزيرة سيناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى