اخبار الامارات

منصور بن محمد ووزير سنغافوري يستعرضان تجربة الإمارات الناجحة في مكافحة «كوفيد-19»

استعرض سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، والوزير في مكتب رئيس الوزراء، الوزير الثاني في وزارتَي التعليم والشؤون الخارجية في جمهورية سنغافورة الصديقة، الدكتور محمد مالكي بن عثمان، الجهود الدولية المبذولة في مجال مكافحة جائحة «كوفيد-19»، والنجاح اللافت الذي حققته دولة الإمارات في احتواء تداعيات الأزمة العالمية.
واستقبل سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، الوزير في مكتب رئيس الوزراء، الوزير الثاني في وزارتَي التعليم والشؤون الخارجية في سنغافورة، الدكتور محمد مالكي بن عثمان، وذلك في مقر «إكسبو 2020 دبي».
وتناول اللقاء التنسيق المستمر بين دولة الإمارات وجمهورية سنغافورة في ضوء العلاقات المزدهرة بين الجانبين، كما تطرق النقاش إلى استعراض الجهود الدولية المبذولة في مجال مكافحة جائحة «كوفيد-19»، والتصدي لتبعاتها على مختلف الأصعدة الصحية والاقتصادية والاجتماعية، في ضوء تزايد أعداد المطعّمين ضد الفيروس، وأثر حملات التطعيم الواسعة حول العالم في التخفيف النسبي من الآثار الصحية للفيروس.
وأعرب سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن تقديره لما تقوم به سنغافورة في هذا الشأن من مبادرات وخطوات هدفها الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ومحاصرته في أضيق نطاق ممكن، منوهاً سموّه بقرار الحكومة السنغافورية التوسع في حملات التطعيم، لما لذلك من أثر في زيادة مناعة المجتمع ضد الفيروس وتحصينه في مواجهة ما قد يجلبه من تطورات صحية خطيرة. وتطرّق النقاش إلى النجاح اللافت الذي حققته دولة الإمارات في احتواء تداعيات الأزمة العالمية بفضل ما قامت به من تحرك سريع، وتطبيق دقيق لاستراتيجية عمل متكاملة الأركان كان لها بالغ الأثر في تخطي الإمارات للأسوأ في هذه الأزمة العالمية. من جانبه، هنّأ الدكتور محمد مالكي بن عثمان دولة الإمارات وقيادتها بالانطلاقة الناجحة لمعرض «إكسبو 2020 دبي» بمشاركة هي الأكبر في تاريخ المعرض بإجمالي 192 دولة، في إشارة واضحة إلى عودة الحياة إلى طبيعتها في دبي، والمدى المتقدم من الثقة التي كسبتها الإمارة عن استحقاق لدى المجتمع الدولي، في قدرتها على توفير أجواء آمنة تضمن سلامة العارضين والزوار على حد سواء. وأشاد الوزير السنغافوري بالقرارات والخطوات الحكيمة التي اتخذتها دولة الإمارات في مواجهة الجائحة، والتي كان لها أثرها الواضح في تحجيمها والسيطرة عليها خلال وقت قياسي، معرباً عن أمله في أن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التعاون وتبادل الخبرات للاستفادة من التجربة الإماراتية الناجحة في هذا الصدد، امتداداً لعلاقات التعاون النموذجية بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية وغيرها.
• اللقاء تناول التنسيق المستمر بين الإمارات وسنغافورة في ضوء العلاقات المزدهرة بين الجانبين.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى