تقنية

موظف سابق في قد يحبس 20 سنة بتهمة التجسس لصالح العائلة السعودية

 

موظف سابق في قد يحبس 20 سنة بتهمة التجسس لصالح العائلة السعودية

بعد حوالي ثلاث سنوات من توجيه الإتهام إلى موظفين سابقين في في عام 2019 لقيامهم بدور “عملاء غير قانونيين” للعائلة الحاكمة في السعودية، فقد أفادت وكالة بلومبرج يوم الثلاثاء بعد محاكمة استمرت أسبوعين في محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو أن هيئة المحلفين أدانت أ.ع “44 عاما” والذي عمل كمدير الشراكة الإعلامية ل في إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

تمت الإدانة بخمسة تهم تشمل التجسس لصالح كيان أجنبي، غسيل الأموال، التآمر لارتكاب احتيال عبر الإنترنت وتزوير السجلا وذلك لدوره في التنقيب عن معلومات خاصة تتعلق بمستخدمي معينين ونقل هذه البيانات إلى المملكة العربية السعودية لكشف المعارضين على منصة التواصل الاجتماعي. ويواجه الآن عقوبة تصل إلى 20 عامًا في السجن عند إدانته.

وفقًا لوثائق المحكمة، فقد تمكن من الوصول إلى الأنظمة الداخلية للحصول على معلومات غير عامة عن مستخدمي حسابات معينة كانت تنتقد النظام بشكل غير مصرح به. وتم تسليم هذه المعلومات التي تشمل عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وعناوين IP وتواريخ الميلاد إلى المسؤولين مقابل تلقي أبو عمو 300000 دولار نقدًا وساعة بقيمة 40.000 دولار. لكنه أنكر قائلاً إن الساعة كانت “غير مرغوب فيها” وتبلغ قيمتها 500 دولار فقط، بالإضافة إلى تقديم فاتورة مزورة عن استلام مبلغ 100000 دولار فقط من أجل الاستشارات وأعمال الإستراتيجية الإعلامية.

وموظف آخر واجه نفس التهم لكنه نجح في الفرار من الولايات المتحدة قبل اعتقاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى