منوعات

نتيجة مأساوية لطريقة إنقاص وزن دُفع لأجلها أموالا طائلة

يروي الدكتور “محمد الأحمدي” أستاذ مشارك بجامعة طيبة بالسعودية قصة مواطن سافر من السعودية لإحدى الدول الأخرى ودفع أموالا طائلة لطبيب مشهور بالخارج من أجل إنقاص وزنه, ولكن أسلوب العلاج زاد الطين بلة.

نتيجة مأساوية لطريقة إنقاص وزن دفع لأجلها أموالا طائلة

حيث قال الدكتور “الأحمدي” في برنامج تلفزيوني على قناة “السعودية” حسب ما أخبره به المواطن المريض: أن الطبيب المشهور بالخارج يتردد ويلجأ إليه الكثير من الفنانين المشهورين والفنانات المشهورات على مستوى الوطن العربي, وبسبب شهرة الطبيب فإن فواتير طريقة إنقاص الوزن كلفته طائلا كبيرا من الأموال.

وأوضح الدكتور “الأحمدي” أن الطبيب المشهور بالخارج يقدم طريقة واحدة لإنقاص الوزن للمترددين إليه, حيث يقدم ورقة فيها برنامج غذائي مطبوع وعلى من يرغب بإنقاص وزنه اتباع البرنامج الغذائي بغض النظر عن حالاته الصحية والمرضية والاجتماعية والنفسية.

وكان كل ذلك, بعد أن بدأ المريض ببرنامج إنقاص الوزن وكان يشعر بأمور غير طبيعية مثل الدوخة مما جعله يتواصل مع الدكتور “الأحمدي”. فطلب منه “الأحمدي” ورقة البرنامج الغذائي واكتشف بعد الاطلاع عليها أن البرنامج الغذائي فيها قاس جدا يتسبب بانخفاض سكر الجلوكوز بالدم. ثم أوصاه بعدم اتباع البرنامج وبتناول الطعام بصورة عادية طبيعية.

وأشار “الأحمدي” مجدداً إلى أن الكثير من أطباء إنقاض الوزن يقدمون للمريض برنامجاً غذائياً واحداً لإنقاص وزنهم كأنهم شخص واحد. وأوصى أنه يجب على الطبيب أن يعلم بجميع ما يخص المريض المريد إنقاص وزنه حتى يعطيه أفضل برنامج غذائي ينقص وزنه دون أي تأثيرات جانبية تضر في صحته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى