مال و أعمال

وقف السفر الجوي من جنوب إفريقيا يخفض أسهم الطيران الأوروبي

تراجعت أسهم شركات الطيران الأوروبية، أمس، بعد تحركات دولية لفرض قيود على السفر الجوي من بعض دول جنوب القارة الإفريقية، بعد ظهور سلالة متحورة جديدة من فيروس «كورونا». وانخفض سهم «أي.إيه.جي.إس.إيه»، وهي الشركة الأم لشركة الخطوط الجوية البريطانية «بريتش إيروايز» بنسبة 21%، كما تراجعت أسهم شركة الطيران الألمانية «لوفتهانزا» بنسبة 14%.

بدورها، سجلت «إير راين» و«إيرفرانس-كيه إل إم»، وغيرهما من شركات الطيران الأوروبية تراجعات في أسهمها بنسب مماثلة.

وأعلن وزير الصحة الألماني، ينس شبان، أمس، أن بلاده قررت تصنيف دولة جنوب إفريقيا منطقة متحور «كورونا»، بسبب المتحور الجديد «B.1.1529»، مضيفاً أن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من ليلة أمس. وأوضح أنه لن يُسمح لشركات الطيران سوى بإعادة المواطنين الألمان من هناك إلى ألمانيا.

وأضاف شبان أن هذا سينطبق أيضاً على دول مجاورة لجنوب إفريقيا، إذا اقتضى الأمر.

بدوره، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيقترح وقف حركة السفر الجوي من جنوب القارة الإفريقية، في ظل تزايد المخاوف بشأن السلالة الجديدة من فيروس «كورونا» التي تنتشر في تلك المنطقة.

ونقلت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء عن رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فان دير لاين، قولها في تغريدة على موقع «»: إن «الكتلة ستقترح، بالتنسيق الوثيق مع الدول الأعضاء، تفعيل مكابح الطوارئ من أجل وقف السفر الجوي من منطقة جنوب القارة الإفريقية، بسبب المخاوف من السلالة الجديدة المتحورة». وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من قيام الاتحاد الأوروبي بمراجعة قواعد السفر الخاصة به من أجل تسهيل الانتقال بين الدول الأعضاء وإليها.

من جانبها، أعلنت إسرائيل وبريطانيا، أول من أمس الخميس، فرض قيود جديدة على السفر على العديد من الدول الإفريقية، بسبب مخاوف بشأن سلالة جديدة من فيروس «كورونا». وتمثل القيود على حركة السفر ضربة أخرى لصناعة الطيران التي تأثرت عملية تعافيها الشهر الجاري، بسبب الموجة الرابعة من جائحة «كورونا» التي تسببت في سلسلة جديدة من عمليات الإغلاق في أوروبا.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى