منوعات

12يوليو تلسكوب جيمس ويب يصدر الصور العلمية الأولى وجارٍ تجهيزه.. التفاصيل – اليوم السابع


بدأ العد التنازلى لإصدار الصور العلمية الأولى من تلسكوب جيمس ويب الفضائي، المقرر إجراؤه في 12يوليو، ولكن قبل بدء العمليات العلمية الكاملة، يجب معايرة كل أداة من أدوات ويب الأربعة والتحقق منها فى أوضاعها المختلفة للتأكد من أنها جاهزة لجمع البيانات، وهذا الأسبوع أكملت أداة منتصف الأشعة تحت الحمراء (MIRI) فحوصاتها وأعلنت وكالة ناسا أنها جاهزة للعلم.


 


على عكس أدوات Webb الثلاثة الأخرى التي تعمل في نطاق الأشعة تحت الحمراء القريبة، تعمل MIRI في منتصف الأشعة تحت الحمراء مما يعني أن لديها بعض الخصائص المميزة، وكانت آخر أداة تصل إلى درجة حرارة التشغيل لأن كاشفات السيليكون يجب أن تكون باردة جدًا لتعمل – عند درجة حرارة أقل من 7 درجات كلفن من أجل التحكم في درجة حرارتها بالضبط، وتحتوي أداة MIRI على سخان  ومبرد ووصلت MIRI إلى درجة حرارة التشغيل فى أبريل من هذا العام، ومنذ ذلك الحين خضعت لعملية معايرة مكثفة، وأكد المهندسون أن التصوير، والتحليل الطيفى منخفض ومتوسط ​​الدقة، وأخيرًا أوضاع التصوير التاجى الخاصة بها كلها جاهزة للانطلاق، وفقا لتقرير digitartlend. 


 


وقال الباحث الرئيسي في معهد MIRI الأوروبي جيليان رايت وقائد العلوم في معهد MIRI جورج ريك في بيان: “نحن سعداء لأن MIRI أصبحت الآن أداة فعالة وحديثة مع أداء عبر جميع قدراتها بشكل أفضل من المتوقع، ولقد قام فريق التكليف متعدد الجنسيات لدينا بعمل رائع في تجهيز MIRI في غضون أسابيع قليلة فقط، والآن نحتفل بجميع الأشخاص والعلماء والمهندسين والمديرين والوكالات الوطنية ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، الذين جعلوا هذه الأداة حقيقة حيث بدأت MIRI في استكشاف عالم الأشعة تحت الحمراء بطرق وأعماق لم تتحقق من قبل.


 


ويمكنك تتبع تقدم James Webb في تجهيز أدواته الأربعة لأوضاعهم السبعة عشر على متتبع James Webb على موقع ناسا على الويب،وحاليًا هناك ستة عشر وضعًا جاهزًا للعلم، وبمجرد الانتهاء من ذلك سيكون Webb جاهزًا للعمليات العلمية، والبحث في الغلاف الجوي للكواكب الخارجية، والعثور على بعض أقدم المجرات فى الكون وأكثر من ذلك بكثير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى